Skip Nav

اعتقال 5 أشخاص لارتكابهم جرائم إلكترونيّة تستهدف مجوهرات كلي

حادثة ستذكّركم بضرورة توخّي الحذر عند الكلام عن الآخرين على مواقع الإنترنت في الإمارات العربيّة المتّحدة

تم الحكم على خمسة أشخاص في دبي مؤخراً بارتكابهم جرائم إلكترونيّة تستهدف مجموعة المجوهرات الهنديّة المعروفة "كليان".

حيث استخدم المتورّطون بالجريمة مواقع التواصل الاجتماعيّ لتشويه سمعة الشركة. إذ قاموا بنشر مقاطع فيديو عبر تلك المنصّات تُظهر عثور السلطات على أسلاك معدنيّة مخفيّة في أساور ذهبيّة مجوّفة ضمن صالة عرض "مجوهرات كليان" في الكويت. كما نشروا شائعات عبر مجموعات الواتساب بأنّ العلامة تبيع مجوهرات مزيّفة، وأنّه قد تمّ إغلاق صالات العرض في الإمارات العربيّة المتّحدة، وجرى اعتقال أصحابها أيضاً، وهذا ما أقرّ به أحد الرجال أثناء التحقيق معه من قِبل شرطة دبي، بحسب صحيفة Gulf News.

فبعد أن اتّخذت الإجراءات القانونيّة اللّازمة، نشرت "مجوهرات كليان" بياناً عبر صفحاتها الرسميّة على شبكات التواصل الاجتماعيّ قالت فيه أنّ المنشورات المزيفة التي تم الترويج لها كانت محاولة لتشويه سمعتها وسمعة المرتبطين بالعلامة التجاريّة. كما شكرت شرطة دبي التي تعاونت مع قسم الجرائم الإلكترونيّة لمتابعة المسألة.


هذا ولطالما كانت جرائم الإنترنت قضيّةً كبيرةً في الإمارات. فقد قفزت الجرائم الإلكترونيّة في الإمارات العربيّة المتّحدة من المرتبة الـ49 في التصنيف العالميّ لعام 2014 إلى المركز الـ41 في عام 2015؛ وفقاً لتقرير التهديدات الأمنيّة على الإنترنت الذي نشرته شركة "سيمانتك".

كما ذكرت علامة "نورتون" التابعة لشركة "سيمانتك" أنّه خلال عام 2017، وقع حوالي 2.53 مليون شخص في الإمارات ضحيّةً للجرائم الإلكترونيّة، وأنّ الدولة تنفق أكثر من 5.2 مليار درهم إماراتيّ (أي 1.4$ مليار دولار أمريكيّ) وتستهلك ما معدّله 31.5 ساعة مع كلّ ضحيّة لمعالجة مثل هذه الجرائم، وفقاً لصحيفة "Arabian Business".

لذا ونتيجةً لذلك، تضع الإمارات العربية المتحدة قوانيناً صارمة جدّاً حول ما يمكن أن يشكّل جريمة إلكترونيّة وعلى التداعيات المترتّبة عليها.

فالتقاط صور الآخرين دون موافقتهم يعتبر جريمة إلكترونيّة مثلاً. وينطبق الأمر ذاته على إرسال رمز الإصبع الأوسط المخلّ بالأدب، في حال قدّم مُستلم الرسالة شكوى إلى الشرطة حول ذلك. كما يمثّل التحدّث العلنيّ عن الحياة الخاصّة لشخصٍ ما أو مشاركة أسراره تصرّفاً غير قانونيّ أيضاً. فيما تعتبر مشاهدة أو مشاركة الأنشطة المنافية للحشمة، أو غير الأخلاقيّة، أو التي تتعارض مع الدين الإسلامي عبر الإنترنت جريمة يعاقب عليها القانون كذلك، بحسب صحيفة Khaleej Times.

دعونا نذكّركم أنّ تجاوز هذه القوانين سيجعلكم تدفعون ثمناً باهظاً في المحاكم. إذ تتراوح المخالفات والغرامات بين 50,000 درهم إماراتيّ و3 ملايين درهم إماراتيّ؛ تبعاً لنوع الجريمة وشدتها.

Image Source: POPSUGAR Photography / Jae Payne
Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds