Skip Nav

شاب وشابة ينتهي بهم المطاف في السجن بعد تبادل الصور العارية

شابّ وشابّة يدخلان السجن بعد تبادلهما صوراً عاريةً في الإمارات العربيّة المتّحدة

تُعتبر المحادثات الجنسيّة غير اللّائقة عبر الهاتف من الأشياء التي يُعاقب عليها القانون في الإمارات العربيّة المتّحدة. ويشمل ذلك أيضاً إرسال الصور الشخصيّة العارية بين الطرفين؛ كما حدث مؤخّراً مع شابّ وفتاة في الدولة.

حيث حكمت محكمة رأس الخيمة على شابّ يبلغ من العمر 19 عاماً وفتاة في الـ20 من عمرها بالسّجن لمدّة ثلاثة أشهر ثمّ الأمر ترحيلهما خارج الإمارات بسبب تبادلهما صور فاضحة على تطبيق الواتساب، بحسب صحيفة Khaleej Times.

ووفقاً لسجلّات المحكمة، قدّمت والدة الفتاة بلاغاً لدى شرطة رأس الخيمة عندما بدأ الشاب بتهديدها بنشر صور ابنتها عارية على منصّات التواصل الاجتماعي في حال قطعت علاقتها به.

لذا وجّهت النيابة العامّة إلى كليهما تهمة تبادل الصور العارية، وكذلك ممارسة الجنس بالتراضي خارج إطار الزواج. كما وجّهت النيابة للشابّ أيضاً تهمة إرسال صوره عارياً للفتاة عندما كانت ما تزال قاصراً، إلى جانب تهمة التهديد بالتشهير، ودخول مسكن والدها بغير رضاه.

نصيحة للفتيات: إيّاكن وإرسال صور أو محادثات حميميّة إلى أيّ شخص لمجرّد ارتباطكنّ العاطفيّ به. فعدا عن احتمال انتشار تلك الصور الخاصّة عبر الإنترنت، يُمكن لأمرٍ كهذا أن يودي بكنّ إلى السجن في الإمارات. فضلاً عن ذلك، ليس هنالك من يستحقّ تضحية ومجازفة كبيرة كهذه منكنّ على الإطلاق.

مقالات وقصائد عن عيد الأم في الإمارات العربيّة المتّحدة
Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds