Skip Nav

قرار يفرض على مالكي الإبل تركيب أشرطة فسفورية مضيئة على حيوا

سلطنة عمان تصدر قراراً جديداً خاصّاً بمالكي الإبل، ولا تساهل مع المخالفين هذه المرّة


يبدو أنّ الأمور ستتغيّر كليّاً بالنسبة لمالكي الإبل الذين يطلقون حيواناتهم خارج حظائرها في سلطنة عمان من الآن وصاعداً.

حيث تتسبّب الجمال السائبة على الطرقات بنحو 41 حالة وفاة سنويّاً في سلطنة عمان، حسب ما جاء في صحيفة "The National" الإماراتيّة، أي بنسبة 6% من مجموع الوفيات المرتبطة بحوادث المرور في البلاد.

لكن، وفي محاولةٍ منها لجعل القيادة بالعموم أكثر أماناً للبشر والجِمال على حدٍّ سواء، أصدرت قيادة الشرطة تحذيراً تطلب فيه من مالكي الإبل تركيب أشرطة فسفورية مضيئة على أجساد حيواناتهم عند سيرها خارج أماكن تربيتها. وفي حال عدم التزامهم بهذا الإجراء، سيعرّضون أنفسهم للملاحقة القانونية ودفع الغرامات الماليّة الكبيرة.

صدر القرار عن إدارة المرور بشرطة عُمان السلطانية في وقت سابق من هذا الأسبوع، حيث نصّت بنوده أيضاً على حجز أي جمل يمشي دون أشرطة فسفورية مضيئة في الطرقات، فضلاً عن تعرّض صاحبه لعقوبة السجن مدّة 15 يوماً وتغريمه بمبلغ تُقدّر قيمته بـ4,930 درهم إماراتي.

بيد أن "أسوأ حادث مروري تسبّبت به الجِمال السائبة في سلطنة عمان حقيقةً، حصل في بلدة البريمي الشمالية عام 2009. فقد لقى 9 أشخاص مصرعهم في تلك الواقعة، عندما تحطمت حافلة تسير باتجاه الحدود الإماراتيّة بعد أن حاول سائقها الانحراف لتجنب الاصطدام بقطيع من الإبل كان يعبر الطريق حينها"، وفقاً لصحيفة "The National".

هذا ولا تعتبر الإبل السبب الرئيسي الوحيد بحوادث المرور في السلطنة حقيقةً، حيث تبرز عُمان كثاني دولة خليجيّة بنسبة الحوادث الطرقيّة السنويّة فيها، بينما تشهد المملكة العربية السعودية أعلى نسبة على الإطلاق في منطقة الخليج. لذا نأمل أن تساعد الأشرطة الفسفورية المضيئة على رفع مستوى سلامة سائقي المركبات والإبل معاً في عُمان!

Image Source: Shutterstock
Latest ‫مشاهير وترفيه
All the Latest From Ryan Reynolds