Skip Nav
ويز خليفة
نجم الراب الأمريكي "ويز خليفة" في طريقه إلى أبوظبي! وبهذه الطريقة يمكنكم رؤيته
حقائق علمية بقالب طريف
3 قنوات عربيّة مذهلة على اليوتيوب ستثير عشق العلم والمعرفة في قلوبكم بأسلوبها الفكاهيّ الطريف دون شك
فلسطين
فيديو مميّز يوضّح للعالم رمزيّة وجماليّة العَلم الفلسطينيّ
كندريك لامار
كندريك لامار يعتذر عن حفل "جائزة أبوظبي الكُبرى"، لكنّ بديلاً رائعاً أيضاً سيكون بانتظاركم هناك لحسن الحظ

دبي العطاء تساعد الأطفال السوريين اللاجئين

بهذه الطريقة ساعدت منظّمة "دبي العطاء" اللاجئين السوريين على العودة إلى المدارس


في وقتٍ سابقٍ من هذا الشهر، توجّه الأطفال حول العالم مجدّداً إلى مدارسهم لبدء عامهم الدراسيّ الجديد، أمّا بالنسبة للاجئين السوريين، فلم تمر المناسبة عليهم بالبساطة ذاتها حقيقةً.

فقد حرمت أزمة اللاجئين في سوريا ما يقارب الـ100,000 طفل من فرصة الحصول على حقّهم في التعلُّم، إلا أنّ منظمة "دبي العطاء" غير الربحيّة التي تتخذ من دبي مقرا لها، تُساهم اليوم في تسهيل عودة الأطفال النازحين إلى صفوفهم الدراسيّة من جديد.

حيث قامت دبي العطاء (بالتعاون مع منظمة إنقاذ الطفولة) بتوزيع آلاف الحقائب المدرسيّة على الأطفال ضمن خمس محافظات أردنيّة، في إطار مبادرة "العودة إلى المدرسة".

هذا وشهدت المُبادرة مشاركة 3000 متطوع من مختلف أنحاء الإمارات، انضموا لجمع الحقائب المدرسيّة حتى يتم تسليمها للأطفال المقيمين في عجلون، وإربد، والكرك، ومعان، والطفيلة.

وفي حديثٍ له مع صحيفة Khaleej Times، قال الرئيس التنفيذي لمنظمة "دبي العطاء"، السيّد طارق القرق: "إنّ تزويد هؤلاء الأطفال بالمستلزمات الأساسيّة من شأنه أن يسهم في إعطائهم بداية إيجابيّة للعام الدراسي الجديد، الأمر الذي يتماشى مع التزام دبي العطاء المتمثل في مساعدة الأطفال المتضررين من النّزاعات والأزمات الطويلة، لمساعدتهم على العودة إلى المدرسة بالحد الأدنى من الاضطرابات".

مُضيفاً: "إنّنا في (دبي العطاء) نقدّر دعم تعاونية الاتحاد، لرعايتها السخيّة لهذه المبادرة، كما نثمّن عاليّاً دعم المتطوعين المتفانين من دولة الإمارات، الذين كرسّوا وقتهم لتوفير مستقبل مشرق لهؤلاء الأطفال، وتذكيرهم بأنّ العالم لم يتخل عنهم".

من جانبها، قالت الرئيس التنفيذي لمنظمة "إنقاذ الطفولة"، السيّدة رانيا مالك: "بالنيابة عن منظمة أنقذوا الأطفال في الأردن، أتقدم بخالص التقدير إلى (دبي العطاء) على دعمها السخي وفريقها المتفاني إلى جانب المتطوعين الذين جمعوا 50,000 حقيبة مدرسيّة، لتوزيعها على الطلبة المحرومين في المجتمعات المضيفة في كلٍّ من الكرك، وعجلون، وإربد، ومعان، والطفيلة، حيث يعطينا هذا الدعم دفعة كبيرة إلى الأمام لبثّ الأمل في نفوس الأطفال الأكثر تهميشاً وحرماناً على امتداد رقعة المملكة الأردنية".

Image Source: Flickr
ليندسي لوهان تعود إلى الإنستغرام يناير2017
إفطار رمضاني في سوريا 2017
حملة No Hit Zone تحذر الآباء من ضرب أطفالهم
لوحات تبيّن لنا لما ينبغي علينا مساعدة الأطفال السوريين اللا
Latest ‫مشاهير وترفيه
All the Latest From Ryan Reynolds