Skip Nav

جوني ديب جوني ديب يعتذر في أستراليا

نهاية "الحرب على ترير" باعتذارٍ غريب الأطوار من جوني ديب لعدم حصوله على تصاريح لكلابه في أستراليا

تبدو اللحظات القليلة الأولى من الفيديو الذي يظهر فيه جوني ديب وزوجته آمبر هيرد وكأنّها إعلان للترويج للسفر إلى أستراليا. تصف هيرد البلد على أنّها: "كنز من النباتات والحيوانات والناس الفريدة"، ويوافقها ديب قائلاً: "يجب حمايتها."


ولكن عند الاستمرار بمشاهدة الفيديو ستظهر الرسالة الحقيقية من ورائه ويصبح من الواضح أن نيّة الممثلَين ليست الاحتفاء ببهاء أستراليا، بل تقديم اعتذار لعدم حصولهما على تصريح لكلبيهما المدللين بيستل و بو من نوع كلاب يوركشاير ترير عندما دخلا أستراليا في أبريل من العام المنصرم. وتم إطلاق اسم "الحرب على ترير" على الحادثة التي لفتت الانتباه حول العالم.

يبدو الفيديو الذي تظهر أسفله الكلمات التي يقولها الممثلَين غريباً من نوعه خصوصاً عندما ينعت ديب الشعب الأسترالي بأنّه يتمتّع "بفرادة" الحياة البرّية في أستراليا. ولكن يبدو بأنّ الفيديو الذي تم عرضه في محكمة غولد كوست وفّى بغرضه، حيث تم سحب الاتهامات الموجهة لكل من ديب وهيرد وأصبح بإمكان بيستل وبو أن يعيشا بسعادة مع عائلتهما من الآن فصاعداً.

وعلى الرغم من أنّ هيرد كانت مذنبة في القضية إلّا أنّها خرجت بتعهد شهر واحد من حسن السلوك وسند بقيمة 1000 دولار.

لم تكن السلطات تعرف بوجود كلبيهما في البداية إلى أن ظهرت صور للكلبين على الانترنت وهما نائمين في مكان للعناية بالحيوانات الأليفة، ذلك أنّ ديب وآمبر وصلا أستراليا بطائرة خاصة. وصرح الزوجين بأنّ فشلهما في الحصول على تصاريح للكلاب كان خطأً بسيطاً في إجراءات تحضير أوراق السفر، بيد أنّ أيّ مسافر محنّك يعرف بأنّ الحيوانات الحيّة هي على رأس قائمة الأشياء التي يجب الحصول على تصريح لها عند السفر إلى دولة أخرى.

وتأتي عبارة ديب الختامية الجديرة بالتقدير كتحذير لأولئك الذين قد يغفلون عن متطلبات الجمارك عند السفر. حيث يقول: "احصلوا على تصريحات لكل شيء عند القدوم إلى أستراليا".

Image Source: YouTube
Latest ‫مشاهير وترفيه
All the Latest From Ryan Reynolds