Skip Nav

#AleppoIsBurning Raises Awareness For Syria

لماذا لا يفعّل فيسبوك خاصيّة "التحقّق من السلامة" عند أمسّ الحاجة لها؟

فيما تتصاعد المأساة الإنسانية في مدينة حلب السورية، يصطفّ الناس في الشرق الأوسط وما وراءه خلف الهاشتاغ #حلب_تحترق #AleppoIsBurning لتوعية العالم ولفت نظره إلى سوريا حيث تضطرم نيران الحرب.
يؤمّن الهاشتاغ مساحةً للناس ليجتمعوا في مكان واحد يطرحون فيه أسئلة تستجدي جواباً لعدم حصول الأرواح المزهوقة في حلب على نفس مستوى الاعتراف الذي حظي به ضحايا الهجمات الأخيرة الأخرى مثل باريس وبروكسل.
ودعا هاشتاغ آخر #خضبوا_فيسبوك_بالأحمر #MakeFacebookRed المنصة الاجتماعية لابتكار فلتر أحمر وخاصيّة "التحقق من السلامة" للنّاس في سوريا.

فقد فعّل فيسبوك خاصيّة "التحقّق من السلامة" التي تسمح للنّاس في المناطق المتضررة من "تسجيل دخولهم" على الانترنت ليعرف أصدقاؤهم وعائلاتهم أنّهم بأمان إبّان الهجمات الأخيرة في باريس وبروكسل وبعض الكوارث الطبيعية الأخرى.
وقد شرح فيسبوك في نوفمبر الفائت السبب وراء عدم تفعيل خاصية التحقق من السلامة في الحالات التي تشابه سوريا بالقول: "خلال الأزمات القائمة المستمرة كالحرب والوباء العام، لا يكون التحقق من السلامة بصيغته الحالية نافعاً للناس: لأنّه ليس هناك من نقطة بداية أو نهاية واضحة للكارثة، ومن المستحيل لسوء الحظ معرفة إن كان أحدهم آمناً بالفعل.""

ومع أنّ الفيسبوك محقّ في أنّ الحرب على سوريا تركت السوريين في وضع متزعزع لا يحسدون عليه، فإنّ عدم تفعيل خاصية التحقق من السلامة للسوريين يبدو وكأنّه يقلّل من قيمة أرواح وأوضاع المتأثّرين هناك. فبدون تفعيل إجراء التحقق من السلامة وبدون إتاحة الفلتر، والذي سبق أن تمّت إتاحته لباريس ولزواج المثليين، فإنّ فيسبوك يحدو حدو من سبقه في التقليد القديم الذي يبخس من أرواح المسلمين فيما يضع أرواح الغربيين على نُصبٍ مقدّسة..

Dear Mark Zuckerberg Why can't our families and friends in Aleppo check in on Facebook to ensure their safety and...

Posted by Amal Haj Sulaiman on Saturday, April 30, 2016

ومع تهديد العديد من المستخدمين بتعطيل حساباتهم على الفيسبوك إلى أن تتمّ إتاحة الخيار بتغيير صورة الملف الشخصي تضامناً مع سوريا، فإنّ الهاشتاغات #حلب_تحترق و#خضبوا_فيسبوك_بالأحمر تكتسب زخماً في جميع أنحاء العالم.
من خلال هاتين الحملتين على وسائل الإعلام الاجتماعي، أتيحت المساحة لأصوات السوريين كي تسمع، وأتيح المجال للناس حول العالم للمشاركة بالنقاش وإظهار دعمهم. وإلى أن يمنح فيسبوك الناس في سوريا الاهتمام الذي يستحقونه، ستساعد حملتا #حلب_تحترق و#خضبوا_فيسبوك-بالأحمر في لفت الأنظار وإبقاء الحوارات مفتوحة..

Image Source: Facebook
Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds