Skip Nav

هل بإمكان المواطنين الفلبينيين العمل في الكويت؟

رفعت هذه الدولة للتوّ الحظر الذي فرضته على مواطنيها سابقاً للعمل في الكويت

A post shared by Fran (@fransparrow) on

في شهر فبراير الفائت من عام 2018، عثرت السلطات الكويتيّة على جثّة خادمة فلبينيّة تُدعى جوانا ديمافيليس داخل "فريزر" في شقّةٍ مهجورة، وأثارت تلك الحادثة غضباً شديداً أدّى إلى قيام الفلبين بمنع مواطنيها من العمل في الكويت.

لكن عندما فرض رئيس الفلبين رودريجو دوتيرتي حظراً على العمل هناك، كان ذلك سيُحوّل 250,000 فلبينيّ في الكويت إلى أشخاص عاطلين عن العمل فعليّاً. إذ توجد نسبة كبيرة منهم وتقدّر بـ65% من خادمات المنزل، فيما يعمل الكثيرون أيضاً بشركات تجاريّة مختلفة، بحسب موقع News.com.au.

في الواقع، يوجد ما يقارب الـ100 مليون فلبينيّ مقيمين في أكثر من 200 دولة حول العالم لكسب النقود وإرسال الأموال إلى عائلاتهم المقيمة في الفلبين. وبعام 2016، استطاع المغتربون إعادة مبالغاً تراكميّة تزيد على الـ40$ مليار دولار أمريكيّ؛ وهو ما يمثّل نحو 10٪ من إجمالي الناتج المحلّي للدّولة.

هذا وقد اندلع جدلٌ كبيرٌ بين حكومة الكويت ووزير العمل الفلبينيّ سيلفستير بيللو، لكن بعد مرور فترة وجيزة، أمر رئيس الفلبين "بإزالة الحظر كليّاً"، مصرّحاً بأنّه يرى أنّ الكويت قد أصبحت آمنة من جديد على أمل عدم تكرار حوادث سوء المعاملة تلك، بحسب صحيفة Gulf Today.

لذا واعتباراً من يوم الثلاثاء ، سيُسمح للعمالة الفلبينيّة بالعودة إلى الكويت.

يُذكر أنّ الزوجين اللّذين كانت تعمل لديهما ديمافيليس، وهما نادر عصام عساف (من لبنان) وزوجته منى حسون (من سوريا)، كانا قد هربا من الكويت، وتم العثور عليهما بعد ذلك في سوريا. وقد حُكم عليهما الآن بالإعدام. العدالة تسود في النهاية دوماً.

لم يعد بإمكان حملة الشهادات الذين تقلّ أعمارهم عن الـ30 العم
مدوّنات التجميل الكويتيّات على الإنستغرام
Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds