Skip Nav

منح مكافأة ماديّة للطلاب السعوديين الذين يدرسون في الخارج

المملكة العربيّة السعوديّة تمنح كلّ طالب سعوديّ يواصل دراسته خارج الدولة مكافأة ماليّة قيّمة

من الآن فصاعداً، سيحصل الطلاب السعوديّون الذين يدرسون خارج المملكة على مكافأة ماليّة من الحكومة بهدف دعم مسيرتهم التعليميّة. إذ سيحظى جميع الطلبة الذين يُتابعون دراستهم في بلد آخر على ما قدره 2000$ دولار أمريكيّ للشخص الواحد؛ ويشمل ذلك المبتعثين عبر المنح الحكوميّة والمسافرين للدراسة على نفقتهم الشخصيّة.

سيساعدهم هذا المبلغ بسدّ بعض نواحي حياة الطلبة في الخارج دون شكّ.

فبناءً على توصيةٍ من وليّ العهد السعوديّ، وافق جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أيضاً على توسيع برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجيّ بحيث يتضمّن الطلاب الذين أكملوا الشروط اللّازمة للمنحة الدراسيّة لكنّهم يدرسون على حسابهم الخاصّ حالياًّ، بحسب صحيفة Arab News.

يُذكر أنّها ليست أوّل مكافأة ماليّة تمنحها الحكومة للطلاب السعوديّين الذين يتمّون تعليمهم خارج المملكة. ففي شهر يناير الفائت من هذا العام، تلقّى أولئك الطلبة أيضاً زيادة بنسبة 10% على مرتّبهم لمدّة سنة كاملة.

يمُكن اعتبار هذه الخطوة كجزءٍ من خطّة الدولة الرامية إلى تعديل النظام التعليميّ القديم وإعداد الأجيال القادمة من أجل اقتصاد ما بعد النفط، وفقاً لما ذكرته صحيفة The National الإماراتيّة.

يُشار إلى أنّ الطلاب السعوديّين لا يحتلّون مرتبة متقدّمة في البرنامج الدوليّ لتقييم الطلبة اليوم. فخلال السنوات الأربع الأخيرة، شهدت المملكة هبوطاً كبيراً بعدد الطلاب المبتعثين للدراسة في الخارج؛ حيث انخفض الرقم من 200,000 طالب في عام 2014 إلى 90,000 في الوقت الحاضر. هذا وتشكّل الإصلاحات التعليميّة جزءاً من "رؤية السعوديّة 2030" إذ تندرج على قمّة جدول أعمال المملكة بهدف تحقيق مستوى تعليميّ أفضل، وتوفير المزيد من الفرص للشباب.

Image Source: POPSUGAR Photography
Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds