Skip Nav

مؤشر السلام العالمي لعام 2017

قد لا يوحي الحال بذلك، لكنّ العالم هذا العام أكثر سلاماً من سابقه

نشر معهد الاقتصاد والسلام الأسبوع الفائت تقريره السنوي الـ11 لمؤشر السلام العالمي، وعلى الرغم من الهجومين الإرهابيين اللذين هزّا المملكة المتحدة خلال الأسبوعين الماضيين، لكنّ بيانات التقرير تُوضّح أنّ العالم اليوم أكثر أماناً وسلاماً مما كان عليه قبل عام واحد من الآن.

قد تبدو النسبة قليلة، لكن وجد التقرير أنّ العالم بات أكثر سلاماً بنسبة 0.28٪ مقارنةً مع العام الماضي. حيث شهدت 93 دولة تحسّناً في مستويات السلام لديها عن السنة الفائتة، بينما تدهورت النسبة في 68 بلداً فقط.


في حين أوضحت قناة الـBBC البريطانية سبب الزيادة قائلة: "نتج ذلك عن انخفاض نسبة العنف الذي ترعاه الدُول؛ بما في ذلك عمليات التعذيب والإعدام خارج نطاق القضاء، وتضاؤل معدّلات القتل، كما كان للتأخير في سحب القوات الأمريكية والبريطانية من أفغانستان أثره في البحث أيضاً".

وحتى مع تزايد الهجمات الإرهابية في أوروبا، لا زالت تعتبر المنطقة الأكثر أماناً في العالم، بينما يمثّل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المنطقة الأقل أمناً وسلاماً إلى الآن.


أمّا الدولة الأكثر سلاماً على الأرض فهي أيسلندا، التي لا زالت متصدّرةً تلك القائمة منذ ما يقارب العقد من الزمن. فيما تبرز سوريا على أنّها الدولة الأقل أماناً في العالم للسنة الخامسة على التوالي.

هذا وتعتبر قطر أكثر الدول سلاماً على الصعيد الإقليمي (تحتل المرتبة الـ30 إجمالاً)، تليها الكويت (بالمرتبة الـ58)، ثم الإمارات العربية المتحدة (في المرتبة الـ65). ولا زالت مرتبة الإمارات على القائمة في انخفاض مستمرّ خلال السنوات الثلاث الماضية. حيث احتلت المركز الـ40 عام 2014، ثمّ هبطت للمركز الـ49 في عام 2015، والمركز الـ61 العام الماضي.

كما شهدت الولايات المتحدة الأمريكيّة واحدة من أكبر الانخفاضات عُموماً، حيث هبطت إلى المركز الـ114، بعد جمهوريّة رواندا الأفريقيّة مباشرة.

يمكنكم قراءة التقرير بأكمله هنا.

Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds