Skip Nav

لماذا يعد الصابون المضاد للبكتيريا ضاراً بالصحة

لماذا يجب عليكم التوقّف عن استخدام الصابون المضاد للبكتيريا


قد تعتقدون أنّ الصابون المضاد للبكتيريا هو شيءٌ نافع، أليس كذلك؟ تبدو الشعارات التي تقول "يقتل 99.9 بالمئة نوعاً من الجراثيم!" وكأنها تحقق فعلاً ما هو مرجوّ منها. من منّا لا يريد أن يزيل كل تلك الأشياء المقرفة؟

قد تبدو تلك الأنواع من الصابون مغرية، ولكن الحظر الجديد الصادر عن إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدّة قد يجعلكم تفكّرون مرتين قبل شرائكم لتلك المنتجات التّي تدّعي أنها تفتك بالجراثيم.

إن مادة التريكلوسان، وهي عنصر نشط في الصابون المضاد للبكتيريا، ليست أكثر فتكاً بالجراثيم من الصابون العادي، ويمكنها حتّى أن تكون مضرّة. التريكلوسان قد تكون ضمن المواد الكيميائية التي تسببّ اضطراباً هرمونياً، ويمكنها أن تجعل البكتيريا مقاومة لبعض أنواع المضادّات الحيوية. إن حظر إدارة الغذاء والدواء للصابون المضاد للبكتيريا سيطال 40% من الصابون الموجود في أسواق الولايات المتّحدة، ممّا يعني أن العديد من النّاس سيغيّرون عاداتهم الخاصّة بغسل الأيدي.

لقد صرّح الدكتور جانيت وودكوك، وهو مدير مركز التقييم والأبحاث الدوائية التابع لإدارة الغذاء والدواء، لقناة NBC: "قد يظنّ مستهلكي الصابون المضاد للبكتيريا أنه أكثر تأثيراً بمنع انتشار الجراثيم، ولكن لا يوجد لدينا دليل علمي على أنه أكثر فعالية من الصابون العادي والماء. في الواقع، تشير بعض البيانات إلى أن المواد المضادّة للبكتيريا، على المدى البعيد، قد تسببّ ضرراً أكثر مما تحقّق إفادة."


في حين أن تأثير الحظر ينحصر فقط في الولايات المتّحدة، إلا أنه قد يجعلك تعيد التفكير في المنتجات الموجودة في حمّامك.

Image Source: Shutterstock
Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds