Skip Nav

لماذا من المهم وجود نشاطات ترفيهية في بيئة العمل

دراسة علمية تفيد أن وجود نشاطات ترفيهية في بيئة العمل هو أمرٌ جوهري


إن كان مكتبكم الذي تعملون به من الأماكن الهادئة الساكنة التي لا تتمتع بالحيوية، عندئذٍ لن تقوموا بتأدية واجبكم على أكمل وجه، ومن المحتمل أن تكون نتائج عملكم غير مرضية على الإطلاق.

وفقاً لدراسة أجرتها جريدة السلوك المهني Journal of Vocational Behavior، فإنه كلما شاركتم في أنشطة ترفيهية مع زملائكم في العمل – كالخروج لتناول مشروب في الخارج أو المنافسات فيما بينكم أو الاحتفالات على سبيل المثال، زادت خبرتكم التعليمية في العمل. حيث يفيد القائمين على الدراسة أنه "عندما نتيح الفرصة للموظفين لإقامة علاقات اجتماعية فيما بينهم، فإن هذه العلاقات قابلة للتطور مما يساهم في تبادل الأفكار فيما بينهم."

ومن المهم جداً أن نلاحظ أن هذه الأنواع من الأنشطة الاجتماعية لا تكون ذات فائدة إلا إذا طوِرت بشكل طبيعي، فعلى سبيل المثال لن تحصلوا على نتائج عمل مضاعفة عندما يجبركم مديركم في العمل على أخذ استراحة لتناول المشروبات.

وتم الحصول على هذه النتائج من خلال فحصين اثنين: "حيث أحصى الفحص الأول النشاطات الترفيهية التي تحدث في مكان العمل وركّز الفحص الثاني الذي حدث بعد ستة أشهر على التعلم غير الرسمي الذي يتضمن وفقاً للباحثين "تأمل الذات واختبار طرق جديدة من نوعها في تأدية العمل والتفاعل مع الزملاء الآخرين وقراءة المواضيع التي تتعلق ببيئة العمل."

إنً الطرق التي تزيد من القدرة على التعلم من خلال الأنشطة الترفيهية في بيئة العمل متعددة ومتنوعة. فوفقاً لموقع The Science of Us، اكتشف الباحثون أنّ الأنشطة الترفيهية مرتبطة إلى حد كبير بالتعلم من الآخرين والتعلم من المقالات المطبوعة والمتواجدة على شبكة الإنترنت وعملية التعلم غير الرسمي بشكل كامل." وبشكل جوهري كلما أحببتم زملاءكم في العمل، قضيتم وقتاً ممتعاً معهم وتعلمتم من خبرات بعضكم البعض وطبقتموها في عملكم.

Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds