Skip Nav

لماذا تنام النساء فترة أقل من الرجال

تعرّفوا على السبب الحقيقي للإرهاق الشديد الذي تُعاني منه الأمّهات على الدوام


كثيراً ما تعاني الأمّهات من التعب والإرهاق بشكلٍ مُستمرٍ لفتراتٍ طويلة، إلّا أن السبب الأساسي لتلك الأعراض لا يقتصر على ما يبذلنه من جهدٍ جبّارٍ في تربيّة أطفالهن وحسب.

فقد أثبتت دراسة حديثة أُجريت مؤخراً حاجة النساء عموماً لقسطٍ أكبر من النوم مقارنةً مع الرجال. حيث ذكر موقع Metro في مقالٍ نشره، نقلاً عن مدير مركز طب وأبحاث النوم في جامعة لوفبرا، جيم هورن، الذي قال: "تميل النساء بطبعهنّ إلى الانخراط في عددٍ كبيرٍ من الأعمال معاً في الوقتِ ذاته؛ أي أنهن ينجزن الكثير من المهام المختلفة خلال فترات قصيرة جداً، لذا فهُنَّ يبذلن طاقة ذهنيّة مُضاعفةً عمّا يبذله الرجال". وبالتالي، يتطلَّب ذلك منهن النوم لساعات أطول. غير أن الحصول على ساعات إضافيةٍ من النوم بعد الإنجاب يُصبح أمراً بالغ الصعوبة بالتأكيد.

وفي استطلاع جديد شَمَل 5805 أمريكيين متزوجين، طُلب من كِلا الزوجين أن يُراقبا أسلوب نوم الآخر وأن يُوثِّقا عدد المرات التي يشعران فيها بإرهاق الطرف الثاني خلال شهر كاملٍ من الزمن.

حيث نشرت صحيفة Huffington Post البريطانيّة مقالاً يُلخِّص النتيجة، جاء فيه: "تتقلَّص فرص النساء بسنِّ الـ45 وما دون في الحصول على ستّ ساعات أو أكثر من النوم خلال الليلة الواحدة إلى النصف تقريباً مع كلّ طفلٍ ينجبنه. فقد بلغت نسبة الأمّهات اللواتي تسنّى لهنّ النوم لمدّة سبعِ ساعات أو أكثر ضمن هذه الفئة العمريّة نحو 48%، مقارنةً بـ62% من نسبة السيّدات اللواتي لا أطفال لديهن. وبذلك يُمكننا القول وسطياً أنّ الأمّهات يشعرن بالتعب الشديد لمدةٍ تُقارب الأسبوعين من كلّ شهر، مُقابل 11 يوماً بالنسبة للنساء اللواتي لم يُرزقن بأطفال بعد. في حين لم تُسجَّل أيّة أعراض للإرهاق المتكرّر عند الرجال إطلاقاً".

هذا وفي بيان صحفي لها، تحدّثت مُعِدَّةُ الدراسة، الدكتورة كيلي سوليفان، قائلةً: "أعتقد بأنّ ما وصلنا إليه من نتائج حالياً يُثبت فعليَّاً صِحَّةَ قول السيّدات اللواتي يشتكين من الإرهاق الدائم. لذا فالحصول على قسطٍ كافٍ من النوم يُشكِّل عاملاً أساسياً في الحفاظ على الصّحة العامة علاوةً عن تأثيره على القلب، والذهن، والوزن. من المهمّ جداً بالنسبة لنا أن نتعرّف على العوائق التي تحول دون حصول الناس على القدر الكافي من الراحة التي تحتاجها أجسامهم لكي نعمل سويّةً على إيجاد طُرق مناسبة تُحقِّق لهم ذلك".

قد لا تساعدنا هذه النتائج على إيجاد حلّ فوري ومباشر بالتأكيد، إلا أنه لا يمكننا إنكار أهميتها طبعاً نظراً لما كشفته من حقائق حول المشكلة الكبيرة التي تواجهها النساء في كلّ مكان.

هل يمكنني تناول الميلاتونين خلال الإرضاع
كيف تستخدمون مؤقت النوم المخفي على الآيفون
طرق تحسين النوم
روتين ليليّ للحدّ من القلق
Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds