Skip Nav

لماذا تشعر النساء بالبرد في مكتب العمل؟

ثمة سبب علمي لشعور النساء بالبرودة أكثر من الرجال في العمل


الحرارة لا تُحتمل في الخارج ولكن النساء في أرجاء دول الخليج لا يزلن يجلسن في مكاتبهن ملتفات بالكنزات الصوفية والأوشحة. إذا كنتم تظنون أنّ الجو أكثر حرارة من أن يمكن تبريده فأنتم مخطؤون، فالحرارة في مكاتبكم منخفضة جداً خصوصاً إذا كنتم نساءً.

وفقاً لدراسة جديدة في صحيفة نيتشر كلايمت تشينج، فالكثير من أبنية المكاتب يتم تعيير الحرارة فيها وفقاً لصيغةٍ تمّ تطويرها في الولايات المتحدة في الستينيات. وتستند الصيغة إلى معدل الأيض بالنسبة لرجل وزنه 70 كغ بعمر الأربعين سنة.

وبعد أكثر من خمسين سنة، أصبح موظفو المكاتب أصغر عمراً بشكل عام، كما أنّ القوة العاملة لا تتألف من الرجال بشكل رئيسي. تكشف الدراسة الجديدة عن أنّ النساء يفضلن أن تكون درجة الحرارة في المكتب 25 درجة في حين يفضل الرجال 22 درجة، ولكن يوجد سبب حقيقي علمي لجعل النساء يرغبن بدرجات حرارة أعلى من زملائهن الذكور، وهو ليس مجرد فكرة في أذهاننا.

قال الدكتور ديفي نامبيابارامبيل من كلية نيوريورك الطبية لصحيفة توداي: "يميل معدل الأيض عند النساء للانخفاض، لذا فهنّ يحرقن الطاقة بشكل أبطأ بكثير". "إنّ أجسامهن تحرر طاقة وحرارة أقل من الرجال فلهذا يشعرن بالبرد أكثر". وشيء آخر علينا أن نتذكره هو الملابس التي ترتديها النساء في المكتب. في حين أنّ الرجال عادةً ما يرتدون البدلات والسراويل الطويلة والأكمام الطويلة عند الذهاب إلى العمل، ترتدي النساء وخاصة في الأشهر الأكثر دفئاً الفساتين والتنانير والأكمام القصيرة.

إنّ الشعور بالراحة ليس الميزة الوحيدة للجو الدافئ. فوفقاً لدراسة أخرى، يؤدي الشعور بالبرد الشديد إلى انخفاض الانتاجية. توضّح توداي أنّ " الناس يرتكبون أخطاءً أكثر وينجزون كمية أقل من العمل عندما تكون درجات الحرارة بين 68 و72 (20 و22 س) درجة فهرنهايت بالمقارنة مع درجات الحرارة 74 و76 (23.3 و24.4 س).


Image Source: POPSUGAR Photography
Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds