Skip Nav

لصوص يسرقون أحذية العلامات الراقية من المساجد في الإمارات

لهذا السبب تحثّ المساجد المصلين على عدم ارتداء أحذية لوبوتان وتركها في المنزل

من الأفضل أن يبقى الإنسان محتاطاً من السرقات على الدوام، حتى خلال شهر رمضان المبارك. لذا، تُذكّر الشرطة الإماراتيّة كلّاً من الرجال والنساء الذين يُصلّون في المساجد بأن ينتبهوا لممتلكاتهم هناك.

فرغم انخفاض نسبة الإبلاغ على السرقات إلى حدّ كبير مقارنة بالعام الفائت، لكن شهدت إمارتا الشارقة وعجمان الكثير من حوادث فقدان الأحذية من أماكن العبادة خلال العام الحالي. ويُرجّح بأنّ اللّصوص يميلون إلى التقاط أحذية العلامات الراقية بشكلٍ خاصّ ليستخدموها كأساس لنسخ التصميم وبيعه في الخارج. لذا ونتيجة لما يحصل، فقد طُلب من أئمة المساجد توفير خزائن آمنة للمصلّين كي يحفظوا أحذيتهم فيها. ومع ذلك، يُنصح بترك الأشياء الثمينة والفريدة في المنزل.

في الوقت الحالي، تمّت زيادة عدد دوريات حفظ النظام في المواقع المزدحمة ممّا ساعد الشرطة في رصد 30% من الجرائم عند وقوعها مقارنة بـ70% من الحوادث التي تمّ الإبلاغ عنها.

حيث صرّح مصدر من الشرطة لصحيفة Khaleej Times قائلاً: "لقد كثّفنا دوريّاتنا حول المساجد خلال فترة صلاة التراويح بغية منع سرقة الأحذية والأشياء الثمينة في المركبات المصفوفة بمواقف السيارات"، وأضاف: "كما تقوم دائرة التوجيه المعنوي والعلاقات العامّة في الشرطة أيضاً بتنفيذ حملة لتوعية الجمهور بعدم ترك الممتلكات الثمينة داخل السيارات".

ننصح الجميع بتوخّي الحيطة والحذر من هذه الناحية على الدوام!

قائمة مختصرة لأروع الهدايا للفتيات بمناسبة عيد الأضحى 2020
الشارقة تصدر لائحة إرشادات توجيهيّة جديدة بخصوص كوفيد-19
كوفيد-19 | الأعلان عن قواعد السفر من الإمارات وإليها
الإمارات تخفق قيود كوفيد-19 الخاصة بالأطفال وكبار السن
الإمارات تعلن عن مواعيد عطلة عيد الفطر
كل ما تحتاجون معرفته عن تصاريح الحركة في أبوظبي
1400 امرأة يتقدمن بطلب للانضمام إلى برنامج الفضاء الإماراتي
هيئات الصحة الإماراتية تطلق تطبيقاً جديداً لمكافحة كوفيد-19
عدد ساعات الدوام لموظفي القطاع الخاص في الإمارات خلال رمضان
حقائب وأحذية لويس فويتون لموسم خريف 2020
Latest Career & Money