Skip Nav

كيف يُمكنكم خفض نسب هرمون الكورتيزول بسرعة

ضعوا حدّاً للشعور بالتوتّر عبر اتّباع النصائح الـ5 سهلة التطبيق هذه

ترتبط القائمة غير المحدودة من الأعمال المُنتظر إنجازها إلى جانب نقص التوازن بين الحياة المهنيّة والاجتماعيّة بحقيقة أنّكم متوتّرين في الحقيقة دون شكّ، لكنّ المسبّب المباشر المسؤول عن الشعور بالإجهاد الذي نختبره جميعاً هو هرمون يسمى الكورتيزول. إذ يُطلق على الكرتيزول اسم هرمون التوتّر وهو هرمون ستيرويدي يفرز من قشرة الغدة الكظريّة، ثم ينتشر في مجرى الدم عندما نشعر بالضغط النفسي.

ورغم أنّ الكورتيزول، في مستوياته الطبيعيّة، يلعب دوراً بمجموعة من الوظائف الجسديّة؛ بما في ذلك الصحّة المناعيّة، والتمثيل الغذائيّ، لكن يمكن أن يكون لنسِب الكورتيزول المرتفعة آثار جانبيّة سلبيّة من النّاحية النفسيّة والبدنيّة؛ مثل الصداع، والإرهاق، والاكتئاب. قد يكون وراء ارتفاع مستويات الكورتيزول عوامل مختلفة؛ بما في ذلك مرض كوشينغ، وأدوية الكورتيكوستيرويد، والإجهاد المُزمن أو التوتّر لفترات طويلة.

لذا سواء بدَت هذه الأعراض مألوفةً لكم أو كنتم ببساطة ترغبون بالتقليل من الضغط الذهنيّ والبدنيّ الناتج عن التوتّر، تابعوا القراءة لتتعرّفوا على خمس طرق بسيطة تساهم بتخفيض مستويات الكورتيزول بشكلٍ طبيعيّ.

ابدؤوا بالتأمل

هنالك طرق عديدة يُمكنكم من خلالها الوصول إلى الحالة التأمليّة، لذا ابحثوا عن نوع التأمل الذي يتناسب مع حياتكم وابدؤوا إدخاله ببطء ضمن روتينكم اليوميّ. قد يكون من الصعب عليكم تصفية ذهنكم عندما تفكّرون بتلك العمليّة أو عندما يكون لديكم الكثير من الأمور التي تشغل بالكم، لذا فلتتمثّل انطلاقتكم بإضافة تمارين التأمّل إلى يومكم؛ مثل روتين اليوغا القادر على تهدئتكم.

أضيفوا الزيوت إلى روتينكم

تتمتّع العديد من الزيوت العطريّة بخصائص مهدّئة يمكن أن تساعدكم على التعامل مع المستويات العالية من التوتّر والقلق دون أن تأخذ وقتاً كثيراً من روتينكم لتطبيقها. ضعوا في جهاز البخار زيوتاً مثل زيت الخزامى أو الأوكالبتوس بفترة المساء، أو أضيفوا بضعة قطرات إلى حوض الاستحمام – فيمكن أن تُحدث تلك الخطوة فارقاً كبيراً جدّاً.

حرّكوا أجسامكم

تطلق الرياضة الهرمونات في مجرى الدم، ممّا يجعل فوائدها غير مقتصرة على الجسد وحسب بل تمتد لتشمل الجانب النفسيّ والعاطفي أيضاً. ومن بينها الناقلات العصبيّة؛ الدوبامين، والسيروتونين، والإندورفين، التي يساهم كلّ منها في مدّكم بمشاعر إيجابيّة؛ كالإحساس بالسّعادة، والعافية، والإنتاجيّة، والتي تميل إمداداتها للانخفاض عندما نكون متوترين.

أضيفوا الأدابتوجينات إلى نظامكم الغذائيّ

الأدابتوجينات أعشاب طبيعيّة ومكمّلات غذائيّة تُستخدم في العلاج الطبيعيّ للمساعدة في علاج مشاكل مختلفة؛ ومنها التوتّر، واضطرابات النوم، والقلق. يُساعد إثراء نظامكم الغذائيّ بالأدابتوجينات على زيادة مستويات الطّاقة لديكم كما يساهم في التخلّص من السموم المسبّبة للالتهابات.

احصلوا على قسطٍ كافٍ من النوم

يمكن أن يؤثّر عدم الحصول على كميّة كافية من النوم سلباً على قدرة الجسم في تنظيم هرموناته. لذا احرصوا على تناول قسطٍ كافٍ من النّوم فذلك يتيح لجسمكم أيضاً الوقت اللّازم للشفاء والتعافي البدنيّ.

نصائح مميزة لحجز تذاكر طيران رخيصة
بهذه الطريقة يمكنك تجنب مشكلة تلطخ المكياج
أسرع طريقة لإعداد القهوة
كيف يمكنكم التخلص من اليسروعات في حديقتكم العضوية
نصائح لشراء منتجات البقالة
كيف تعيدين استخدام ديكورات وثياب زفافك
كيف تشجعون نفسكم على الطبخ في المنزل
صور متحركة للدوقة كيت
أسئلة اطرحيها على نفسك عند البحث عن مخططة حفل الزفاف
العناية بالذات في عيد الحب
نصائح عن تسوق فستان الزفاف
علامات تدل على أن الرجل مهتم بكِ
Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds