Skip Nav

كيف يجعلكم إعداد قوائم المهام أكثر إنتاجاً

إعداد قوائم المهام يجعلكم أكثر إنتاجاً حتى وإن لم تنفّذوها كلّها


قد يساعدكم إعداد قوائم المهام بتذكّر واجباتكم ومهمّاتكم ومواعيدكم الصغيرة منها والكبيرة، ولكن يبدو أن لتلك القوائم فوائد عظيمة لا تتجلّى بمجرّد تذكيركم بالأشياء المهمّة فقط.

فوفقاً لمقالة نشرها موقع فاست كومباني Fast Company، فإن إعداد قوائم المهام يمكن أن يكون له آثار إيجابية على الإنتاج وعلى الصحّة النفسية. وإذا كنتم تأدّونها على أتم وجه، فإنها قد تجعلكم أكثر سعادة في العمل. وسواء أتممتم تلك المهام أم لا، فإن مجرّد كتابتها سوف يذكّركم بما يجب عليكم فعله. وقد كتب ماركمان في مقالته: "يعمل الدماغ على حفظ المعلومات التي يعتبرها مهمّة من أجل وقت لاحق، ويحدث جزء من ذلك بسبب تراكم الأعمال لديكم، لذلك كلّما مررتم بمعلومة ما، كلّما تذكّرتموها بشكل أفضل. ولذلك يسهل عليكم تذكّر المهام الموجودة على القائمة حتّى دون النظر عليها."

وعلاوةً على ذلك، فإنّ كتابة المهام المترتّبة عليكم يتطلب منكم التفكير بشكل استباقي، حيث أن الوقت الذي تقضونه بالتخطيط يمكنه أن يحول "الأهداف المرسومة" إلى "حقيقة ملموسة". يشبّه ماركمان تلك العملية بتأليف كتاب، فيقول: "افترضوا أنكم تقومون بتأليف كتاب. لا يمكنكم في المرحلة الأولى أن تقوموا بالكتابة دون استثمار بعض الوقت في البحث، بعد ذلك تبدؤون بالكتابة، لتقوموا لاحقاً بإجراء التعديلات على ما كتبتموه. كلّ ذلك يتطلّب وقتاً، كما أن إعداد جدول أعمال بكلّ "الأهداف الثانوية" التي تقودكم إلى الأهداف الأساسية الملموسة سيساعدكم بالوصول للنص النهائي الذي ينال إعجابكم."

لذلك إن كنتم من الأشخاص الذي يؤدّون أعمالهم على عجل، فعليكم أن تتأنّوا قليلاً وتحاولوا كتابة الملاحظات، فإن ذلك سيأتي بثماره على المدى البعيد.


Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds