Skip Nav

كيف تجعلين غرفة نومك صحيّة أكثر

9 طُرق عمليّة لجعل بيئة غرفة نومكِ صحيّة أكثر

لا شكّ وأنّك قد عملتِ بجدٍّ لجعل غرفة نومكِ ملاذاً هانئاً لكِ، لكن تحت واجهتها الجميلة تلك قد يكون هناك خطر حقيقيّ على صحّتك فعليّاً. تابعي القراءة لتكتشفي أخطاراً موجودة بغرفة النّوم التي قد تؤذيك خلال نومكِ، وتعرّفي على ما يمكنكِ فعله حيال ذلك.

جودة الهواء

  • افتحي النوافذ

جدّدي هواء غرفة نومك عبر فتح النوافذ بشكلٍ يوميٍّ كلّما أتاح لكِ الطقس فرصةً لذلك. سينعش هذا جَوَّ الغرفة وسيفرّغها من الغازات الضارّة التي يمكن أن تتراكم في الدّاخل مع مرور الوقت.

  • النباتات المنزليّة

عندما تضعين نبتة أو نبتتين من تلك المزروعة بأصائص داخل غرفة نومكِ فإنّها لن تجمّل منظرها وحسب، بل ستقوم أيضاً بإطلاق غاز الأكسجين وستساعد بتصفية المركّبات الضارّة التي تنبعث من المنظّفات، والمعقّمات، والعطور اليوميّة.

  • نقّي الهواء

تعدّ مصفاة الهواء الساكن وسيلة فعّالة لتنقية هواء غرفة نومكِ من الملوّثات الخطيرة والعناصر المثيرة للحساسيّة؛ مثل عث الغبار، وغبار الطلع، ووبر الحيوانات الأليفة.

النظافة

  • امسحي وانفضي الغبار

حتّى عند تركيب مصفاة الهواء، من الضروريّ أيضاً منع الأوساخ والغبار من الانتشار بالغرفة عن طريق تنظيفها بشكلٍ منتظم. أولي اهتماماً خاصّاً بالمناطق التي تتراكم فيها تلك المواد أكثر من غيرها؛ بما في ذلك الأرضيّة، وحواف الجدران، وعتبات النوافذ، والمفروشات.

  • اغسلي ملاءات السرير

قد تكون كميّة الجلد الميّت، والأوساخ، وعثّ الغبار التي من الممكن أن تتجمّع بملاءات السرير مرعبة حقّاً ويمكن أن تسبّب لكِ مشاكل كثيرة مثل الربو وبثور البشرة. لكنّ الخبر السارّ هنا هو أنّه بإمكانكِ التخلّص منها بسهولة عن طريق غسل الشراشف، واللّحف، وأغطية الوسائد كلّ أسبوع إلى أسبوعين.

  • قومي بتهوية الفراش

يمكنكِ أن تمنعي الرّطوبة من أن تظلّ عالقة بملاءات الفراش وفرشة السرير وأن تتجنّبي المشاكل التي تثيرها من خلال تهويتها لفترةٍ وجيزةٍ قبل ترتيب السرير في الصباح. لذا اسحبي الشراشف، وأخرجي الوسائد من أغطيتها، واتركيها لتجفّ بضع دقائق قبل أن تعيديها إلى موقعها لبقيّة اليوم.

السموم الخفيّة

  • وسادة خالية من المواد الكيميائيّة

إنّه خبر سيّء لعاشقات وسائد الفوم ذاتي التشكّل (فوم الذاكرة). حيث تُطلق وسائد الرأس المريحة هذه في كثير من الأحيان مركّبات عضويّة متطايرة يمكن أن تسبّب الصداع، والغثيان، وحساسيّة العين. لا يجب أن تقرّبي وجهكِ، أو فمكِ، أو أنفكِ منها أبداً. استبدليها بالوسائد المملوءة بالمواد العضويّة؛ مثل الصوف أو الريش، أو على الأقل اختاري نوع فوم آمن أكثر؛ مثل فوم اللّاتكس الطبيعيّ.

  • فرشة سرير خالية من مثبّطات اللّهب

عند الأخذ بعين الاعتبار مقدار الوقت الكبير الذي تقضيه على مقربة من فراشكِ كلّ يوم، فمن البديهيّ جدّاً أن يكون نوعه آمناً. لكن وفي حين أنّه كان يتم تغطية العديد من هذه المنتجات؛ بما في ذلك فرشة السرير، بمواد كيميائيّة مثبّطة للّهب، تبيّن لاحقاً أنّ ضرر تلك المواد الكيميائيّة أكبر من فائدتها. حيث لوحظ أنّ هناك صلة بينها وبين أنواع معيّنة من السرطان، والتشوّهات الخلقيّة، ومشاكل الخصوبة. عواقب مخيفة فعلاً، ويجب أن تكون سبباً يدفعكِ للبحث عن فرشة سرير مصنوعة من مواد عضويّة خالية من الكيماويّات.

  • انقلي معدّات المكتب بعيداً

في الشقق الصغيرة أو شقق الاستوديو، تصبح المساحة ذات أهميّة عالية وقد تضطّرين إلى توظيف الغرفة لأغراض مزدوجة – لكننّا ننصحكِ ببذل ما في وسعكِ لإبعاد معدّات المكتب عن سريرك، وخاصةً إذا كانت بوضعيّة التشغيل طوال الوقت. فقد أظهرت إحدى الأبحاث أنّه تنبعث من الطابعات الليزريّة جسيمات دقيقة في الهواء قد تكون لها آثار خطيرة.

كم مرة ينبغي غسل المناشف والملاءات
خزانة من إيكيا
ما هي الأشياء التي ينبغي عليكِ التخلص منها
كيفيّة تنظيف الأرائك البيضاء
كيف يُمكن للترتيب المنزليّ أن يحسّن صحّتكِ النفسيّة
قائمة التنظيف خلال فصل الصيف
Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds