Skip Nav

فرض غرامات مالية على مدخني السجائر الإلكترونيّة في مولات دبي

تدخين السجائر الإلكترونيّة في مولات دبي قد يُكلّفكم دفع غرامة ماليّة ضخمة جدّاً من الآن وصاعداً


نعلم جميعاً بأنّ دبي تمنع سكّانها من التدخين ضمن المولات والمراكز التجاريّة دون شكّ، وقد أدخلت حكومة الإمارة حاليّاً تعديلات إضافيّة إلى هذا القانون كما هو واضح الآن، فلم يعد الأمر مقتصراً على السجائر الحقيقيّة فعليّاً، حيث أصبح هنالك شيء آخر سيوقعكم بورطة كبيرة إن قمتم به هناك أيضاً بعد اليوم.

إذ بات استخدام أيّ نوع من أدوات التدخين الإلكترونيّة داخل المولات أو عند مداخلها أمراً ممنوعاً الآن، حيث سيضطر المخالفون لدفع غرامة ماليّة قدرها 2,000 درهم إماراتيّ؛ وهي عقوبة مُرتكبي الجُرم للمرّة الأولى فقط. أمّا في حال تكرّر ذلك، فلدى موظفي الأمن الحق باللّجوء إلى الشرطة لاتخاذ التدابير اللّازمة.

هذا وبينما يُعتبر بيع السجائر الإلكترونيّة أمراً غير قانونيّ في الإمارات العربيّة المتّحدة، إلا أنّه يمكن لمقيمي الدولة إحضارها وغيرها من أجهزة التدخين الإلكترونيّة من الخارج.

بهذا الصدد، أكّد السيّد رضا سلمان، مدير إدارة الصحّة والسلامة العامّة في الإمارات العربيّة المتّحدة على ضرورة إبقاء تلك الأدوات خارج المولات، والأسواق، والأماكن العامّة الأخرى.

حيث قال: "سنتّخذ إجراءات قانونيّة فوريّة ضد المتاجر المُخالِفة التي تبيع السجائر الإلكترونيّة، ولن تسمح البلديّة بأيّ انتهاكات متعلّقة بالتدخين داخل المناطق المغلقة نهائيّاً".

يُذكر أنّ دبي كانت قد فرضت حظراً على تدخين السجائر العاديّة في الأماكن العامّة عام 2009. واليوم، بعد مرور عقدٍ من الزمن تقريباً، حظرت الإمارة تدخين السجائر الإلكترونيّة داخل أيّ وجهة عامّة، لما تشهده الإمارة من زيادة في الإقبال عليها رغم الجهود المبذولة لعدم إدخالها إلى البلاد أساساً.

فمع أنّه لا يَنتُج عن السجائر الإلكترونيّة أيّ نفايات قد تُلقَى هنا أو هناك بشكل عامّ، إلّا أنّها تنفث دخاناً ربّما يُسبّب إزعاجاً كبيراً لغير المدخّنين.

Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds