Skip Nav

ضريبة القيمة المضافة في الإمارات تمتد لتشمل فواتير الماء وال

إضافات جديدة على ضريبة القيمة المضافة ستزيد تكاليف هذه الخدمات بنسبة 5% في الإمارات


خلال شهر أكتوبر الماضي، فرضت الحكومة الإماراتيّة ضريبة كبيرةً على كافّة منتجات التّبغ والمشروبات الغازيّة في الدولة.

إذ بلغت ضريبة السجائر الآن نسبة 100%، بينما تخضع المشروبات الغازيّة (باستثناء المياه الفوّارة) لضريبة بنسبة 50%.

بعد تطبيق نظام الضرائب ذاك، أعلنت الهيئة الاتحاديّة للضرائب مجدّداً عن ضريبة أُخرى تشمل كافّة المواد الغذائيّة في الإمارات العربيّة المتّحدة ابتداءً من 1 يناير، 2018. ويتضمّن ذلك ضريبة على المواد الغذائيّة الأساسيّة (مثل الخبز والأرز) التي افترض الناس في السابق أنّها ستكون معفيّة منها.

أمّا الأسبوع الماضي، فقد أعلنت هيئة الطرق أنّها لن تفرض ضريبة القيمة المضافة الجديدة على نظام "سالك" الخاصّ بالتعرفة المرورّية نهائيّاً، ممّا شكّل خبراً سارّاً فعلاً لسائقي المركبات في البلاد. غير أنّ الحظ لم يُحالف جميع سكّان الدولة على ما يبدو.

حيث كشفت شركة "دو" للاتصالات الأسبوع الفائت أنّها ستبدأ باقتطاع ضريبة القيمة المضافة من فواتير عملائها، بنسبة 5% على كافّة الخدمات التي يقوم الزبون بتفعيلها، اعتباراً من 1 يناير 2018. في حين صرّحت الحكومة اليوم أنّ جميع فواتير المياه والكهرباء في الدولة ستخضع لضريبة نسبتها 5% أيضاً.

يشمل ذلك "خدمات الإمداد بالمياه وجميع أشكال الطّاقة؛ بما فيها الكهرباء والغاز، سواء استُخدمت للإضاءة، أو التّدفئة، أو التّبريد، أو تكييف الهواء، أو أيّ أغراض أُخرى"، وفقاً لما جاء في البيان الرسميّ تحت بند "توريد الخدمات والسلع".

لا شكّ أنّ الاضطرار لدفع ضرائب على جميع فواتير الخدمات يبدو أمراً مزعجاً حقّاً، لكن من المتوقع أن ترفع ضريبة القيمة المضافة تكلفة المعيشة على سكّان الإمارات بنسبة لا تزيد عن 2.5%، بحسب صحيفة Khaleej Times.

هذا ومن المقرّر أن تبدأ المملكة العربيّة السعوديّة أيضاً بتطبيق الضرائب على مقيميها خلال الأشهر القليلة المقبلة، لتتبعها في ذلك بقيّة دول مجلس التعاون الخليجيّ لاحقاً.

Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds