Skip Nav

صنّاع الأمل العرب 2018

سموّ الشيخ محمّد بن راشد يستعدّ لتكريم صنّاع الأمل في العالم العربيّ من جديد

خلال شهر فبراير من العام الماضي، أطلقت الإمارات العربيّة المتّحدة مبادرة ضخمة تحمل اسم "صنّاع الأمل"، وهي جزء من مبادرات محمد بن راشد العالميّة التي تهدف إلى تكريم أشخاص يعملون لمساعدة مجتمعاتهم في العالم العربيّ وتسليط الضوء على إنجازاتهم المتميّزة.

ووفقاً لصحيفة Gulf News، تسعى مبادرة "صنّاع الأمل" إلى نشر رسالة الأمل في المنطقة لإحياء روح التفاؤل والثقة في العالم العربي. كما تستهدف فئة الشباب على وجه التحديد، بهدف إلهامهم لتبنّي الأعمال الإنسانيّة، وتخصيص وقتهم لخدمة الآخرين، ونشر الأمل.

وقد حقّق هذا البرنامج نجاحاً كبيراً، لدرجة دفعت شركة "طيران الاتحاد" إلى إنشاء قناة خاصّة بـ"صنّاع الأمل العرب" ضمن عروضها الترفيهيّة على متن الطائرة، وشاركت من خلاله قصص الفائزين الخمسة في المسابقة.

أمّا الآن، فقد أعلن سموّ الشيخ محمد عن عودة المبادرة للعام الثاني على التوالي، وستُخصَّص جائزة هذه السنة مجدّداً لتكريم الأشخاص الذين يعملون على نشر الأمل، وترسيخ قيم الخير والعطاء، وتعزيز الإيجابيّة والتفاؤل في العالم العربي.

إذ قال سموّ الشيخ محمد بن راشد: "هناك الآلاف من الرجال والنساء الذين يعملون بصمت من أجل إسعاد الآخرين دون أن ينتظروا أي مقابل، هؤلاء هم الأبطال الحقيقيّون الذين يستحقون التكريم".

مُضيفاً: "سنظل نحارب اليأس والتشاؤم في عالمنا العربي بآلاف القصص الاستثنائية وآلاف الأفراد من صناع التغيير الإيجابيّ. فأجيالنا بحاجة لقدوات من صنّاع الخير، وهناك موجة إحباط في عالمنا العربي لا بد من محاربتها. لذا أدعو جميع أبناء الوطن العربي إلى الانضمام لرحلة الأمل والعطاء والبناء. فالكل قادر على العطاء، ولديه ما يعطيه".

ثمّ أردف قائلاً: "سنعمل مع صنّاع الأمل وندعم رسالتهم الإنسانيّة، ونساعدهم على فعل الخير، ونبرزهم نماذجاً ونجوماً في مجتمعنا العربي".

مختتماً سموّه: "ستكون صنّاع الأمل مدرسة يتخرّج منها الآلاف من صنّاع التغيير الإيجابيّ في المجتمعات كلّ عام".

شهد البرنامج العام الماضي أكثر من 65,000 طلب ترشّح من مختلف الدّول العربيّة، لذا لا شكّ أنّ دورة هذا العام ستمضي قُدماً لتكون أكثر تميّزاً من سابقتها بالتّأكيد.


Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds