Skip Nav
طيران الإمارات
تعرّفوا على الشركة الإماراتيّة التي يحلم طلّاب كليّة إدارة الأعمال باقتناص فرصة عمل فيها مستقبلاً
#أنا_أيضاً
نساء الشرق الأوسط يشاركن قصصهن حول مواقف التحرّش التي تعرّضن لها مستخدمات هاشتاغ #أنا_أيضاً
بطاقات نول
استخدام بطاقة "نول" الخاصّة بالنقل سيُمكّنكم من كسب مكافآت مجزية قريباً، وإليكم الطريقة
شركة طيران الإمارات
شركة "طيران الإمارات" تُضيف طائرة الإيرباص A380 المئة إلى أسطولها، والتغيير الهائل في تصميمها سيذهلكم حقّاً

شرطة أبوظبي تكشف عن ابتكار النظّارات الذكيّة

تقنيّة "النظّارات الذكيّة" المذهلة هذه ستُغيّر مستقبل الجريمة كليّاً في أبوظبي


تعتبر نسبة الجرائم في الإمارات العربية المتحدة منخفضة جدّاً بوجه عام. حيث تبرز الإمارات في الحقيقة بواحدٍ من أدنى معدلات الجريمة بين الدول الصناعية حول العالم، لذا فلا تُشكّل مسائل الأمن والسلامة مصدر قلقٍ كبيرٍ لسكّان الدولة وزوّارها معاً على حدٍّ سواء. إضافةً إلى ذلك، أُطلق على أبوظبي مؤخراً لقب أكثر المدن أمناً في العالم لهذا العام.

وبينما تمثّل العقوبات الصارمة على الجرائم، التي قد تعتبر صغيرةً نسبيّاً في أجزاء أخرى من العالم، إحدى الأسباب المباشرة التي تسهم بالحفاظ على المعدلات المنخفضة للجريمة، سيساعد الابتكار الجديد الذي كشفت عنه الإمارة خلال حدث "أسبوع جيتكس للتقنيّة" في إيقاف المجرمين بسرعةٍ وكفاءةٍ عاليتين أكثر من أي وقت مضى.

حيث تعتمد "النظّارة الذكيّة"، التي أعلنت عنها شرطة أبوظبي هذا الأسبوع، على أحدث تقنيّات التعرّف على الوجه وبصمة العين للقبض على المجرمين، وتحديد هوية الأشخاص المفقودين، أو حتى السيارات، بمجرد أن تقع عينا رجال الشرطة عليهم من خلف العدسات.

فخلال حديثٍ له مع صحيفة Khaleej Times، قال السيّد عدنان سالم الحمادي، المساعد أول في قسم تقنيّة المعلومات التابع للقيادة العامة لشرطة أبوظبي: "ستكون الأهداف سهلة الرصد والإيجاد قريباً، فلن نكون بحاجة لإجراء تفتيش جسديّ أو إقامة نقاط تفتيش بعد اعتماد هذا الابتكار. سيتم تجهيز النظارات الذكيّة بتقنيّة التعرف على بصمة العين والوجه لمساعدتنا في القبض على المجرمين والعثور على المفقودين".

مُضيفاً: "لا تزال النظّارات الذكيّة في مرحلة التطوير حاليّاً، لكن لا شكّ أنّنا سنستخدمها قريباً كجزء من جهودنا المستمرّة للاعتماد على أحدث التقنيّات بغية الحفاظ على أمن بلدنا".

كيف تعمل هذه النظّارات إذاً؟ "تستخدم النظارة الذكيّة برامج التعرّف على بصمات الوجه والعينين لإجراء مسح أوتوماتيكيٍّ لمئات الوجوه المتواجدة ضمن حشدٍ من الناس. لا يتجاوز هذا الابتكار في حجمه مقاس النظّارات الواقية لراكبي الدرّاجات الناريّة، لكنّه مجهّز بمُعالِجات متخصّصة تشكل معاً 'دماغاً صغيراً فائق السرعة' يفوق سرعة تقنيّات البحث التقليديّة"، وفقاً لما جاء في صحيفة Khaleej Times التي صاغت كيفيّة عملها بمصطلحاتٍ سائغة للعامّة.


"قريباً، إطلاق ابتكار "النظارات الذكيّة" للقبض على المجرمين والمركبات المطلوبة في الإمارات".

غير أنّ "النظّارات الذكيّة" هذه ليست سوى إحدى الأدوات المتطوّرة الكثيرة التي أُعلِن عنها في معرض "جيتكس" والتي تهدف إلى جعل الإمارات العربية المتحدة واحدة من أذكى الدُول على وجه الأرض. هناك أيضاً ابتكار آخر يعتمد على تقنية مماثلة للتعرف على الوجه وبصمة العين سيتم الكشف عنه في "مطار دبي الدولي" هذا الصيف، والذي سيُغيّر الطريقة الاعتياديّة التي تُجرِي فيها المطارات فحوصاتها الأمنيّة بشكلٍ كلّي.

فبدلاً من المسح التقليديّ للأمتعة والركاب، سيكون على المسافرين بكلّ بساطة السير في نفق (مصمّم على هيئة حوض سمك افتراضي) يتفحّص المسافرين عند مرورهم بداخله.

بات من الصعب على الأشخاص العاديّين مواكبة كل تلك التطوّرات مرّة واحدة على ما يبدو، إلا أنّها جميعاً تأتي تحت مسمّى واحد وهو رفع الكفاءة التقنيّة والارتقاء بالإمارات لتصبح أذكى دولة في العالم قريباً!

Image Source: Shutterstock
جوّ مدينة دبي في رمضان 2017
ما هو برنامج العضوية Privilee؟
مركبات هجينة في طريقها إلى دبي
فندق شاطئ الراحة في أبوظبي يقدم تحدي بيتزا طولها 50 سم
Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds