Skip Nav

سوق.كوم وأمازون

منصّة "سوق.كوم" تكشف النقاب عن شعارها الجديد بعد استحواذ أمازون عليها، وعملاؤها يستغلّون الفرصة لطرح موضوعٍ مختلفٍ تماماً



أكّدت التقارير التي نُشرت خلال شهر مارس الماضي أخيراً خبر استحواذ شركة "أمازون" على موقع التجزئة الإلكترونيّ البارز في الشرق الأوسط "سوق.كوم"، وذلك بعد أشهر من الشائعات والتخمينات بخصوص هذا الموضوع.

لذا ستشهد منصّة "سوق.كوم" الكثير من التغييرات الكُبرى طبعاً نتيجة تلك الصفقة، التي بلغت قيمتها ما يزيد عن 650$ مليون دولار أمريكي، أي أنّها ستطرح الكثير من المنتجات الجديدة في العالم العربي بكلّ تأكيد.

وفي وقتٍ سابقٍ من هذا الأسبوع، أعلنت علامة "سوق" عن ذلك رسميّاً عبر تحديث صور صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي لتعكس واقع التغييرات الأخيرة. إذ يُبرز الشعار الجديد للمنصّة الآن كلمة "سوق" وتحتها عبارة "شركة أمازون".

لكن وبينما يُثير هذا النوع من المنشورات رغبة الناس بالحديث عن شكل الشعار عادةً، إلّا أنّ العُملاء قرّروا استغلال الفرصة للتّعليق على موضوعٍ مختلفٍ كليّاً.

فبدلاً من الإشارة إلى التصميم أو إلى شراء "أمازون" للموقع، تُظهر التّعليقات عدم رضى الناس على خدمات "سوق.كوم" نهائيّاً.

حيث اشتكى البعض من تلقي شحنات خاطئة، فكتب أحدهم: "قبل شهرين، طلبتُ منتجاً مع قسيمة لكنّني حصلت على منتج آخر. وبسبب سياستكم التي تمنع تبديل المنتج، اضطررت إلى إعادته". فيما وصف آخر مدّة انتظار تسليم الطرود بالطويلة أكثر من اللازم.

بينما كان آخرون أكثر صرامة، ودعوا "أمازون" إلى استبدال كامل طاقم الموظّفين لدى علامة "سوق".

وعبّر أحد العملاء عن رغبته برفع معايير ومستوى علامة "سوق".

لذا ونظراً للجهود الجبّارة التي يبذلونها الآن بغية إطلاق المنصّة بحلّتها الجديدة في أقرب وقت ممكن، فسننتظر لنرى كيف ستستجيب الشركة لطلبات التغيير هذه!

Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds