Skip Nav

سلسلة أفلام السعادة في الإمارات العربيّة المتّحدة 2018

المبادرة الإماراتيّة الجديدة هذه تسعى إلى تعزيز مفهوم السعادة داخل الدولة ونشر الأفكار الإيجابيّة في كافّة أرجائها



لطالما كانت السعادة إحدى أبرز أولويّات الإمارات العربيّة المتّحدة على الدوام.

حيث تولي الحكومة أهميّة كبيرة لسعادة مواطني الدولة والمقيمين فيها، لدرجة أنّها عيّنت وزيرة للسعادة وجودة الحياة في مجلس الوزراء الإماراتيّ، كما افتتحت مجموعة من مراكز إسعاد المتعاملين في المدن التي يُمكن للناس فيها تقديم اقتراحات بنّاءة تسهم في تصميم خدمات مبتكرة.

واليوم، طرحت الإمارات برنامجاً جديداً لضمان نشر السعادة على نطاقٍ أوسع؛ فبالتعاون مع مجموعة "ماجد الفطيم"، أطلق البرنامج الوطنيّ للسعادة والإيجابيّة مبادرة جائزة "أفلام السعادة" الهادفة إلى دعم وتحفيز المجتمع على تبنّي الأفكار الإيجابيّة، والمساهمة في تطوير محتوى إعلامي إيجابيّ وهادف، ضمن مبادرات البرنامج لترسيخ قيم السعادة والإيجابيّة في المجتمع وتحويلها إلى ثقافة وأسلوب حياة، وفقاً لما أفادت به وكالة أنباء الإمارات "وام".

بهذه المناسبة، أشارت معالي عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، أن جائزة أفلام السعادة تُمثّل "حافزاً لأفراد المجتمع على المساهمة الفاعلة في تطوير المحتوى الإيجابيّ بطرق مبتكرة، وخلق وعي مجتمعيّ عالٍ وتعزيز السلوكيّات الإيجابيّة من خلال الأفلام القصيرة الآخذة بالانتشار بشكل واسع عبر شبكة الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعيّ، والتي تُشكّل مادة متابعة يوميّة لكافة فئات المجتمع"، بحسب "وام".

كما قالت معاليها عهود الرومي: "دفع هذا الانتشار الواسع للأفلام القصيرة إلى التفكير في إشراك المجتمع بتعزيز ثقافة السعادة والإيجابيّة وجودة الحياة، والوعي بالقيم السامية التي تمثّلها عبر تقديمها في أفلام هادفة تعبّر عن فهم ورؤية صنّاع الأفلام للسعادة والإيجابيّة".

مضيفةً: "للأعمال الفنيّة دور بالغ الأهمية في بناء وعي المجتمعات وتشكيل منظومتها القيميّة ورؤاها وتعزيز السلوكيّات الإيجابيّة فيها، وتحفيز الإبداع لدى الأفراد، لذا ستنقل هذه المبادرة مفاهيم السعادة إلى آفاق جديدة، من خلال قصص مصوّرة تعكس مشاهد من الحياة اليوميّة للأفراد وتعبّر عن رؤاهم وتطلّعاتهم".

لذا فإن كنتم تشعرون أنّ لديكم ما يكفي من المهارات التي تؤهّلكم للمشاركة، سيستمرّ البرنامج الوطنيّ للسعادة والإيجابيّة باستقبال طلبات الاشتراك في المسابقة لغاية الـ20 من مارس 2018، الذي يتزامن مع اليوم العالميّ للسعادة.

هذا ووفقاً لوكالة "وام"، "جميع المواطنين والمقيمين في الإمارات العربيّة المتحدة مؤهلون للتقديم والمشاركة بأفلامهم القصيرة أو بالرسوم المتحركة –بصرف النظر إلى الكاميرات أو المعدّات المُستخدمة– طالما أنّها تركّز على مفهوم السعادة والإيجابيّة، وتُبرز وجهة نظر المُشارك في دقيقة واحدة أو أقل من ذلك.

يتم تقديم طلبات المشاركة في الجائزة عبر الموقع الإلكتروني: www.happy.ae/thesmovies.

طريقة لتعزيز مزاجك في 12 دقيقة
أغذية غنيّة بالسيروتونين
أشياء ستندمون على فعلها بالحياة
Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds