Skip Nav

سؤال واحد يكشف شخصيّة الآخرين

سؤالٌ بسيطٌ سيساعدكم على فهم شخصيّة الآخرين ومعرفة طبيعتهم دون أيّ عناء


ليس من السهل على أحدٍ بالتأكيد أن يفهم شخصيّة زميلٍ جديدٍ له في فريق العمل مباشرةً، كما لن يكون من السهل عليه أيضاً أن يجد طريقة سريعةً لدمجه في ديناميكية الشركة ونظام عملها على الفور.

لذا، فإن بادر أحد زملائكم الجُدد بفتح حديثٍ شخصيٍّ معكم قبل أن تحدّدوا موقفكم تجاهه بشكلٍ واضحٍ، ما عليكم إلا أن تطرحوا عليه سؤالاً بسيطاً سيساعدكم في اكتشاف شخصيته إلى حدٍّ كبير. حيث سيوفّر عليكم ذلك هدر ساعات طويلةٍ من المحاولات الفاشلة في التعرّف عليه. يتلخّص السؤال بمعرفة رأيه عن أي شخصٍ آخر، كأن تقولوا له مثلاً: "ما هو رأيك بالمدير؟" وستكشف إجابته طبعاً عن الكثير من خفايا شخصيّته وطريقة تفكيره دون شك.

فوفقاً لدراسة أعدّها باحثون في جامعة "Wake Forest University" الأمريكية: "ستجعلكم آراء الأشخاص الإيجابيّة بمن حولهم تدركون مستوى سعادتهم الحقيقيّة، وطريقة تفاعلهم مع الآخرين، علاوة عن تحديد مدى استقرارهم العاطفي".

ويوضّح مُعدُّ الدراسة الأساسي، السيّد دستن وود، قائلاً: "تكشف آرائكم بالآخرين عادةً عن الكثير من أسرار شخصيّتكم أنتم. حيث تُشير انطباعاتكم الإيجابيّة عنهم في الواقع إلى السِمات الإيجابيّة في شخصيّتكم".

هذا وإن كنتم تتساءلون عن السر الحقيقي الذي سيجعل من رأي أحدهم ومشاعره تجاه الآخرين بمثابة المفتاح الأساسي الذي سيُطلعكم على طبيعة شخصيّته بشكلٍ عام، فالإجابة بحسب الدراسة هي أنّ: "الناس يميلون بطبعهم إلى رؤية خصالهم وما يُميّزهم في حياة الآخرين وتصرّفاتهم".

يتابع وود قائلاً: "ترتبط الخِصال السلبيّة لدى الجميع عادة بنظرتهم السلبيّة إلى الآخرين أيضاً. حيث تشير آرائهم السلبيّة بالأشخاص المحيطين بهم إلى إصابتهم بالاكتئاب وبعض الاضطرابات النفسيّة الأخرى بكل بساطة".

دراسةٌ رائعةٌ حقاً، ستوفّر علينا الكثير من الوقت والجهد لفهم الآخرين في المرات القادمة دون شك!

Image Source: Pexels
Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds