Skip Nav

زيت المغنسيوم لتخفيف الألم العضلي

دهنتُ زيت المغنسيوم على كامل جسمي لتخفيف الآلام العضليّة، والنتائج كانت مُفاجئة بشكل لا يُصدّق

خلال إحدى الجلسات اللّيليّة المتأخّرة التي كنت أقضيها البحث على غوغل بهدف محاولة إيجاد حلٍّ لتشنّجات الساق المزعجة (والمؤلمة أحياناً) التي كانت تصيبني، عثرت على طريقة العلاج بالمغنسيوم عبر الجلد (وهو عبارة عن فرك زيت المغنيسيوم في جميع أجزاء الجسم). كنت أحاول إيجاد بديل لحمّامات الملح الإنجليزيّ تحديداً، لأنّني بعد أن انتقلت إلى شقّة صغيرة –لا يوجد فيها حوض استحمام– لم يكن نقع جسمي المتشنّج خياراً متاحاً أمامي. لذا، وبعد أن قرأت أكثر حول الموضوع، أدركت أنّ الكثير من الأعراض المتعبة قليلاً (رغم أنّها كانت طبيعية) التي كنت أختبرها لها علاقة بالمستويات المنخفضة من المغنيسيوم في الجسم؛ بما في ذلك التشنّجات المؤلمة (نعم حتّى تشنّجات الدورة الشهريّة الكريهة)، والصداع، وقلّة النوم، وضعف الذاكرة، والقلق الذي يصاحبني دوماً!

لماذا يُعتبر المغنيسيوم عنصراً هامّاً جدّاً؟

يعمل المغنيسيوم داخل خلايانا، وهو شيء ضروري جدّاً فيما يتعلّق بالوظائف البدنيّة. حيث يُشكّل معدناً أساسيّاً يتطلّبه جسمنا للعمل بشكل سليم. كما أنّه مسؤول عن إنتاج الطّاقة والتكاثر الخلوي داخل الجسم. يقوم العلاج بالمغنسيوم عبر الجلد (كما يصفه الخبراء) على دهن زيت، أو محلول، أو جِل المغنيسيوم مباشرةً على الجلد. فهذه المنتجات هي عبارة عن مكمّل معدنيٍّ مركّز من كلوريد المغنيسيوم يتيح إمكانيّة امتصاصه بسهولة إلى الجسم (من خلال الجلد).

دعونا نتحدث عن تطبيقه

في الأسبوع الأول أو ما نحو ذلك، قمت بدهنه كلّ ليلة؛ وهو ما يوصي به الخبراء بغية استعادة مستويات المغنيسيوم بشكلٍ سريعٍ في الجسم. ثمّ بعد أسبوعين، قمت بتقليصه إلى مرّتين في الأسبوع، أو عندما كنت أرغب فعلاً بتغطية جسدي بذلك الزيت الجاف اللّاذع قليلاً... ممّا يأخذني إلى نقطتي التالية. لنكن صادقين تماماً، ليس هنالك شيء فاخر باستخدام زيت المغنيسيوم على البشرة، لذا لا تتوقّعوا تجربة شبيهة بما تختبرونه في جلسات السبا. أنا واحدة من تلك الفتيات اللّواتي لا يعشقن البشرة الزيتيّة أو الدبِقة، لكن باعتبار أنّه كان زيتاً جافّاً، فقد تعاملت معه بيُسر (وكلّ ما يتطلّبه الأمر لإخفائه هو ارتداء بجامة طويلة).

كما حذّرني البعض أيضاً من أنّني سأصاب بشعور واخز قليلاً بعد دهنه، غير أنّ الإحساس بالنّسبة لي كان شبيهاً بالسباحة في المحيط خلال اليوم الأوّل من الصيف؛ أي لاسعاً بعض الشّيء، لكن بطريقة محمولة جدّاً. مع ذلك، أتمنّى أن تتعلّموا من خطئي وألّا تطبقوه على أيّ منطقة بعد حلاقتها (اسمعوا منّي فالأمر بعيدٌ كلّ البعد عن المتعة). بعد حوالي 10 دقائق من دهنه، كان شعوري باللّسعات يخفّ ويتحول إلى إحساسٍ دافئٍ يجعلني أشعر بالسكينة وبالاستعداد للنّوم. نعم، أعلم أنّ هذا قد يكون تأثيراً وهميّاً، لكن في اللّيالي التي استخدمته فيها، لاحظت بأنّني كنت أنام بسهولة أكبر وأستيقظ مرتاحةً أكثر (بل ومنزعجة بشكلٍ أقل) في الصباح.

ملاحظة: لستُ متخصّصة في مجال الصحّة طبعاً، لذا لا يمكنني التحدّث إلا عن النتائج التي حدثت معي. لكن أستطيع القول أنّ بعد استخدامه لمدة ثلاثة أشهر تقريباً، لاحظت تحسّناً كبيراً في أعراضي السابقة لدرجة شعرتُ أنّه عليّ مشاركة الأمر مع جميع معارفي المقرّبين كي يستمتعوا بمزايا هذا المستحضر السحريّ أيضاً.

تقييم برنامج  Program Clean
العمل في شركات ترحّب بالكلاب
نصائح يوميّة لضبط الصحّة النفسية
ماذا يحصل عند شرب عصير عشبة القمح كلّ يوم?
ماذا يحدث للجسم عند تناول تفاحة كل يوم
Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds