Skip Nav

دبي تستخدم تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد

هل ستطبع دبي قريباً محطّات حافلات حقيقيّة بتقنيّة الطّباعة ثلاثيّة الأبعاد فعلاً؟


خلال عام 2016، رفعت دبي الستار عن مشروع أوّل مبنى مكتبيّ على مستوى العالم تمّ إنشاؤه بالكامل بتقنيّة الطباعة ثلاثيّة الأبعاد. وقد دشّن صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم المبنى الواقع ضمن مركز دبي الماليّ العالميّ ذاك، وألقى كلمة خاصّة بمناسبة الافتتاح حينها.

إذ قال حاكم دبي عندما افتتح "مؤسّسة دبي للمستقبل": "تعوّدنا على التّنفيذ عند التّخطيط ونؤمن بالعمل بعيداً عن التّنظير، فتغيّرات العالم المتسارعة تُحتّم علينا سرعة الحركة، والتاريخ لا يذكر الخطط بقدر ما يُشيد بالإنجازات الفعليّة على أرض الواقع".

هذا وستعود دبي اليوم لتخوض تجربة جديدة بتقنيّة الطباعة ثلاثيّة الأبعاد مرّة أخرى على ما يبدو، لذا فمن المُمكن أن تشهد المدينة بعض المشاريع الحديثة المُبتكرة في وقتٍ قريبٍ جدّاً.

حيث صرّح السيّد عبد الرضا أبو الحسن، رئيس لجنة تطبيق استراتيجيّة دبي للطّباعة ثلاثيّة الأبعاد في هيئة الطرق والمواصلات، قائلاً: "ستعتمد العديد من المشاريع المختلفة في الإمارة على تقنيّة الطّباعة ثلاثيّة الأبعاد، وسيشمل ذلك جسراً للمشاة، وبوابات حتا، وموقفاً للحافلات، فضلاً عن محطّة للنقل البحريّ".

وأضاف: "سيساعد استخدام تقنيّة الطّباعة ثلاثيّة الأبعاد في تنفيذ هذه المشاريع على بلورة وسائل وأساليب مبتكرة تسهم بشكل فعّال في تعزيز مكانة دبي كأذكى مدينة في العالم ونقطة استقطاب للسيّاح والزوّار والمستثمرين ورجال الأعمال من مختلف دول العالم باعتبارها مركزاً ماليّاً، وسياحيّاً، وخدميّاً بارزاً على مستوى المنطقة والعالم".

ثمّ تابع بالقول: "إنّنا على ثقة تامة بما ستُحدثه هذه التقنيّة الرقميّة من تغييرات جذريّة في طريقة تنفيذ مشاريع قطاع النّقل الجماعيّ في دبي".

تتميّز تقنيّة الطّباعة ثلاثيّة الأبعاد بكونها أسرع بكثير من أعمال البناء العاديّة، الأمر الذي يعني أنّنا قد نشهد إنجاز محطات الحافلات، والأرصفة البحريّة، وغيرها من الأبنية في وقتٍ أقلّ وبتكلفة منخفضة أكثر مما لو تمّ بناؤها بالوسائل التقليديّة. ورغم أنّنا ما زلنا نجهل الزمان والمكان اللّذين ستقيم فيهما الإمارة محطّاتها الجديدة والمبتكرة تلك، إلّا أنّنا ننتظرها الآن بفارغ الصبر حقّاً.

Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds