Skip Nav

حرمان امرأة من الجنسية الفرنسيّة لرفضها مصافحتها رجل

امرأة مسلمة تُحرم من الحصول على الجنسيّة الفرنسيّة بسبب رفضها مصافحة أحد الرجال


حُرمت امرأة مسلمة مؤخراً من الحصول على الجنسيّة الفرنسيّة بسبب رفضها مصافحة أحد المسؤولين الكبار خلال مراسم منحها حقّ المواطنة في الدولة.

حيث وقعت هذه الحادثة خلال شهر أبريل بمنطقة إيزير (جنوب شرق فرنسا) مع سيّدة جزائريّة متزوجة من مواطن فرنسيّ منذ عام 2010.

وقد ذكرت المرأة المنقّبة خلال جلسة الاستئناف أنّ "معتقداتها الدينيّة" هي التي منعتها من مصافحة المسؤول، واصفةً قرار حرمانها من الجنسيّة بـ"استغلال للسلطة". لكنّ قُضاة المحكمة الإداريّة العليا في فرنسا كان لديهم وجهة نظر مختلفة. حيث نقلت التقارير عنهم بأنّ سلوكها قد أظهر "عدم اندماجها بالمجتمع الفرنسي". كما أشاروا إلى أنّ الحكومة طبقت القانون بشكل مناسب".

يُذكر أنّ فرنسا كانت قد حظرت ارتداء الحجاب ضمن المدارس العامّة منذ عام 2004، مما تسبّب بموجات انتقاد كبيرة في المجتمع الإسلاميّ داخل البلاد وخارجها. كما منعت أيضاً ارتداء النّقاب في الأماكن العامّة عام 2011 تحت حكم الرئيس نيكولا ساركوزي.

من جهته، قال الرئيس الفرنسي الحالي إيمانويل ماكرون في مقابلة تلفزيونيّة جديدة أنّه رغم التزامه بالمساواة بين الجنسين، لكنّه لا يحبّذ أن يرى النساء المسلمات يرتدينه في الأماكن العامة – مع ذلك يجب إبداء "التسامح" تجاهه لأنّه حقٌّ لهن. كما كرّر ما صرّحت به المحكمة العليا في قضية المرأة الجزائريّة؛ وهو أنّ النقاب الإسلامي لا يتوافق مع المظاهر المدنيّة للمجتمع الفرنسي.

سلّم فوق المحيط في فندق دو كاب إيدن روك بمدينة آنتيب
ألاسكا تلزم السجون بالتوقف عن تقديم لحم الخنزير للمسلمين في
وزيرة الهجرة الدنماركية تصف الصوم في رمضان بأنّه خطر على الم
Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds