Skip Nav

توجّهات التسوّق لدى جيل الألفية الجددة في الخليج العربي2017

%83 من جيل الألفيّة الجديدة في دول الخليج يتسوّقون عبر الإنترنت، ستفاجئكم توجّهاتهم الشرائيّة حتماً


يتمتّع قطّاع التسوّق الإلكتروني عموماً بشعبية كبيرة في دول مجلس التعاون الخليجي كما هو واضح للجميع؛ حيث اشترت شركة أمازون مؤخّراً موقع "سوق.كوم" الشهير، واستحوذت مجموعة "إعمار مولز" على النّسبة العظمى من أسهم موقع "نمشي" المعروف. لكن ليس للأزياء مكان ضمن السلع الرائجة عبر الإنترنت في المنطقة حسبما يبدو لنا الآن، أو ربما بالنسبة لجيل الألفيّة الجديدة على الأقل. فوفقاً لاستطلاع أجرته شركة "Yougov"، يشتري أغلبية الناس الهواتف النقّالة، وكل ما يخص الحواسيب من قطع وبرامج بشكل كبير عبر الإنترنت (وتمثل هذه السلع نسبة 20% من مجموع المشتريات)، فيما تتلوها بنسبٍ قريبة: المعدّات الكهربائيّة (19%)، والألعاب (17%)، والكتب الإلكترونية (13%).

بينما لا يميل الناس إلى اقتناء المستلزمات الصحية (7%)، أو ألعاب الفيديو والدي في دي (7%)، أو الكتب الورقيّة (6%)، أو حتى الأدوات الرياضية (6%) بشكل إلكتروني عبر الإنترنت. كما تبيّن أيضاً أنّ شراء الآلات الموسيقية (4%)، والمنتجات الخاصّة بالحيوانات الأليفة (3%)، والأزهار (3%) أقل رواجاً من سابقاتها.

هذا وقد بلغت نسبة المتسوّقين عبر الإنترنت في دول مجلس التعاون الخليجي خلال الأشهر الستة الماضية نحو 83٪ من إجمالي المقيمين فيها؛ حيث استخدم 42٪ منهم موقعاً إلكترونيّاً محليّاً، وتوزّع الـ41٪ المتبقين على المواقع العالميّة المختلفة. ألقوا نظرة على الرسم التوضيحي أدناه لتتمكّنوا من فهم السلوك الشرائي لدى النساء على وجه الخصوص، وتتعرّفوا على سبب تردد البعض في تبنّي مبدأ التسوّق عبر الإنترنت حتى الآن.


Image Source: POPSUGAR Photography / Mark Popovich
Latest Career & Money