Skip Nav

بوكيمون غو في سوريا

أطفال سوريا يستخدمون لعبة بوكيمون غو لطلب المساعدة


إنّ تطبيق بوكيمون غو الرائج ليس مجرد لعبة في سوريا. إذ يستخدم الأطفال في هذا البلد الذي مزقته الحرب لعبة بوكيمون غو كوسيلة فعالة للفت الانتباه للأزمة في سوريا، رافعين صور بوكيمونات في "نداء للعالم ليأتي لنجدتهم".

تُظهر صورٌ أصدرها المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية أطفالاً يرفعون صور بوكيمونات مع رسائل مكتوبة بالعربية أسفلها. تقول إحدى اللافتات "أعيش في كفر نبل في ريف حلب، تعالوا التقطوني". وتتوسل لافتة أخرى: "أنا بوكيمون في إدلب في سوريا، هل يمكن أن تأتوا وتنقذونني؟".

لم تكن الرسائل التي تفطر القلب هي المرة الأولى التي يُستخدم من خلالها بوكيمون لتسليط الضوء على المأساة في سوريا.

فقد صمم المصمم الفوتوغرافي سيف طحان صوراً تحمل شعار "سيريا غو". وقال طحان للعربية: "لقد أصبح العالم مهووساً بهذه اللعبة، لذا قلت لنفسي لمَ لا أستخدمها كوسيلة لإيصال المعاناة. "لقد صممتُ هذه الصور في محاولة للفت الانتباه للحرب السورية، وللتركيز على معاناة السوريين بدلاً من بوكيمون التي أصبحت هوساً جنونياً لدى الناس". شاهدوا بعض تصاميمه الملهمة في الأسفل، واستخدموا هاشتاغ #صلّوا_من_أجل_سوريا #PrayForSyria للاشتراك في المناقشة.



Image Source: Saif Tahhan
Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds