Skip Nav

المد الأحمر في الإمارات خلال شهر يناير 2018

الإمارات تطلق تحذيراً عامّاً من ارتياد البحر بعد رصدها لظاهرة المدّ الأحمر على سواحلها


تشهد الإمارات العربيّة المتحدة في شهر يناير عموماً درجات حرارة مُنخفضة أكثر من المُعتاد، عدا عن الأجواء العاصفة والمغبرّة، والأمواج البحريّة المضطّربة، لذا لا يمكن التنبؤ بالطقس نهائيّاً خلال هذه الفترة من السنة.

واليوم، أطلقت الدولة تحذيراً للصيادين ومرتادي البحر في بعض مناطق الإمارات وسلطنة عُمان بعد رصدها لظاهرة "المد الأحمر" على الساحل.

حيث أصدرت وزارة التغير المناخي والبيئة بياناً تحذّر فيه المقيمين من ازدهار الهائمات النباتيّة في البحر، كما حذّرت الوزارة السباحين والصيادين من تلك الظاهرة، ودعتهم إلى عدم ارتياد البحر وتجنّب أنشطة الصيد بسبب حالات نفوق الأسماك والكائنات البحريّة الأُخرى التي تحدث خلال ظاهرة المد الأحمر.

إذ جاء في بيان الوزارة: "تدعو الوزارة الصيادين ومرتادي البحر إلى عدم الاصطياد وعدم جمع أو أكل الأسماك النافقة جرّاء المد الأحمر فقد تؤدّي بعض أنواع الهائمات النباتيّة إلى تسمّم الكائنات البحريّة وتسبّب الأذى لمستهلكيها، كما تحثّهم على عدم السباحة في أماكن وجود المد الأحمر، لا سيما الأشخاص الذين يعانون من الحساسيّة على وجه الخصوص".

لذا وسعياً منها لتحقيق تقدّمٍ إيجابيٍّ في هذا الأمر، تواصل الوزارة العمل بالخطة الوطنيّة لإدارة ظاهرة المدّ الأحمر من خلال مراقبة ورصد البيئة البحريّة عبر الأقمار الاصطناعيّة.

يُمكن أن تُعزى ظاهرة المد الأحمر إلى تغيّر المناخ ودرجات حرارة المياه الأكثر دفئاً، لذا وبينما تتابع الوزارة الوضع بشكل مباشر، ننصحكم بعدم ارتياد الساحل الغربيّ للخليج العربي والساحل الشرقي لبحر عُمان خلال هذه الفترة نهائيّاً.

Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds