Skip Nav

الطاقة الشمسيّة في دبي

%75 من مصادر دبي الكهربائيّة ستعتمد على الطاقة الشمسيّة بحلول عام 2050


بات من الواضح تماماً اليوم سعي دبي الكبير لتصبح واحدة من مدن العالم ذات الاقتصاد الأخضر، لذا تصبّ جلّ اهتمامها حاليّاً على مصادر الطاقة المتجددة.

فخلال وقتٍ سابقٍ من هذا العام، أعلن سمو الشيخ محمد بن راشد "استراتيجية الطاقة النظيفة 2050" في الإمارات العربية المتحدة، في حين كشف سموّه بالأمس عن جزءٍ أساسيٍّ للغاية من تلك الخطة.

حيث اتخذ سموّ الشيخ محمد بن راشد من موقعه الإلكتروني الرسمي منبراً للإعلان عن أكبر مشروع للطاقة الشمسية المركّزة في العالم، والذي ستبلغ كلفته الإجماليّة حال استكماله 14.2 مليار درهم إماراتيّ.

فقال سموّه: "نسير بخطى ثابتة نحو تحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي أطلقناها بهدف تحويل دبي إلى مركز عالميّ للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، لكي تصبح المدينة الأقل بصمة الكربونية على مستوى العالم بحلول 2050".

مُضيفاً: "ومن دواعي فخرنا أن نرى ما نتطلّع إليه من أهداف تتحول إلى إنجازات ملموسة بسواعد شبابنا وكوادرنا الوطنية التي أثبتت كفاءة عالية وأظهرت تميزاً واضحاً في مختلف المجالات".

وفقاً لهذه الخطة، تمضي دبي الآن على الطريق الصحيح لتصبح مدينة رائدة عالميّاً في مجال كفاءة استخدام الطاقة، وسيلعب مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية دوراً رئيسياً في مساعدة الدولة على تحقيق أهدافها.

من جانبه قال سعادة سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "يُعزّز هذا الإنجاز إلى حدٍّ كبير رؤيتنا وأهدافنا ويجعلنا أحد الدول الرائدة في العالم من حيث الطاقة النظيفة والمتجددة".

ثمّ تابع قائلاً: "تهدف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 إلى زيادة حصة الطاقة النظيفة من إجمالي إنتاج الطاقة في دبي إلى 7٪ بحلول عام 2020، و25٪ بحلول عام 2030، و75٪ بحلول عام 2050".

هذا وكان سمو الشيخ محمد قد كشف يوم أمس عن تصاميم مجمّع الطاقة الشمسيّة الذي سيبدأ تشغيله فعليّاً بحلول عام 2020.

Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds