Skip Nav

الشيشة مقابل السجائر: أيُّها أكثر ضرراً على صحتكم




قد يكون
الجانب الاجتماعي في تدخين الشيشة هو ما يدفعنا للإيمان بأنّ التبغ الذي نستنشقه
عبر أنبوبة الشيشة أقلّ ضرراً من التبغ الذي نستنشقه عبر تدخين السجائر—فكيف لشيء
ممتع وملوّن كالشيشة أن يكون بضرر السجائر؟! قد لا تأتي الشيشة مع ذلك التحذير
الرسومي المريع الذي يظهر على مقدّمة علبة السجائر، لكنّ ألوان الشيشة الكرنفالية التي
تفوق ألوان السجائر الباهتة جمالاً لا تجعلها أقل ضرراً.

فوفقاً
لدراسة جديدة نشرت في سيستيماتك ريفيو: "تُعرِّض جلسةُ
تدخين
الشيشة الواحدة مدخنيها لكميات أكبر من الدخان ومستويات أعلى من سموم التبغ
بالمقارنة مع السيجارة الواحدة." وتدعم هذه النتائج دراسة سابقة أجرتها منظمة
الصحة العالمية، خلصت إلى أنّ مدخن السجائر يأخذ وسطياً بين 8 إلى 12 نفثة ويستنشق
ما بين 0.5 و0.6 لتر من الدخان على مدار خمسة إلى سبعة دقائق. فيما يمكن لمدخّن
الشيشة أن يستنشق حتى 1 لتر من الدخان بالنفثة الواحدة، ويمكنه أن يأخذ بين 20 إلى
200 نفثة في جلسة التدخين الواحدة.

وإذا لم تكن الدراسات المتعددة كافية لإقناعكم بالإقلاع
عن الشيشة، فإنّ مايو كلينيك تشير إلى أحد المضاعفات الأخرى: "قد لا يتمّ
تنظيف أنابيب النرجيلة المستخدمة لتدخين الشيشة بالشكل المناسب في الحانات والمقاهي،
مما يعرّضكم لخطر التقاط الأمراض المعدية."

والنتيجة النهائية هي أنّ وجود القطران في رئتكم يعدّ
خطراً بغضّ النظر عن طريقة وصوله إلى هناك، فلا تدعوا الطبيعة المرحة لهذه التسلية
العربية تغطّي حقيقة المخاطر الصحية التي تعرّضكم لها.


Image Source: Flickr user just_a_cheeseburger
Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds