Skip Nav

التنوّع العرقي في عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2017

مهلاً، هل ستُضاهي "فيكتوريا سيكريت" علامة "فينتي بيوتي" الشهيرة بجانب التنوّع العرقيّ وشموليّة عارضاتها حقّاً؟


Image Source: Getty / Frazer Harrison

لا يخفى على أحدٍ كَمَّ الانتقادات الكبير الذي طال علامة "فيكتوريا سيكريت" لعدم سعيها وراء التنوّع العرقي فيما يتعلّق باختيار عارضات حملاتها الترويجيّة وعرض أزيائها السنويّ الشهير. لكن يبدو أنّ ذلك قد تغيّر بشكلٍ ملحوظٍ في السنوات الأخيرة. ففي الحدث الذي أُقيم بالعاصمة الفرنسيّة باريس عام 2016 مثلاً، كانت جاسمين توكيس هي ثالث عارضة أزياء سوداء ترتدي حمّالة الصدر الفريدة باهظة الثمن Fantasy Bra، فيما ارتدتها هذا العام عارضة الأزياء البرازيليّة ذات البشرة السمراء "لايس ريبيرو" خلال عرض شنغهاي. لذا ظهر عام 2017 كأكثر عام تبرز فيه شموليّة العلامة عبر تاريخها الطويل.

دعونا نلقي نظرة على بعض الإحصائيّات عموماً. يحتوي العرض على 55 عارضة أزياء يمثّلن 20 دولةً مختلفة، ونصفهن تقريباً من النساء ذوات البشرة الملوّنة. تشمل قائمة ملائكة "فيكتوريا سيكريت" المتعاقدات مع العلامة: أدريانا ليما، وليلي ألدريدج، وتايلور هيل. لكنّها تتضمّن أيضاً عارضات من كافّة الأشكال والألوان؛ بدءاً من أليشيا موريس، وهي عارضة أزياء داكنة البشرة ذات شعر طبيعي، وانتهاءً بأليكسينا غراهام ذات البشرة النمشيّة البيضاء والشعر الأحمر. كما تضمّ كذلك خمس نساء آسيويات، نذكر منهن الصينيّة شياو ون. لذا سيكون من الصعب جدّاً أن تنظر امرأة إلى المجموعة المُختارة ولا تجد بينهن فتاةً واحدةً على الأقل تمثّلها.

هذا وتوافقهن عارضات الأزياء الرأي في ذلك حقّاً. فاثنتان منهنّ مرتبطتان اليوم بـ"فينتي بيوتي"، وهي علامة أزياء وتجميل أنشأتها النجمة ريانا تحظى بشعبيّة كبيرة نظراً لتنوّعها العرقي الشامل. ونقصد بعارضتي "فيكتوريا سيكريت" هاتين: ليومي أندرسون، التي تصدّرت الحملة الترويجيّة لمنتجات تجميل "فينتي بيوتي"، وآيدن كورتيس، التي مثّلت العلامة ضمن أحدث أسبوع موضة في نيويورك. حيث تتمتّع كلا السيّدتين ببشرة ملوّنة وتشعران بأنّ "فيكتوريا سيكريت" قامت بما يجب هذا العام فعليّاً لإثراء عرض أزيائها بتنوّعٍ عرقيٍّ لا مثيل له.

فقد أخبرتني آيدن خلف الكواليس أثناء اختبار الشعر والماكياج في شنغهاي قائلةً: "كنت أقول للجميع الآن كم هو من الرائع أن أنظر حولي لأرى جميع صديقاتي والفتيات اللّواتي لم أكن قد التقيت بهنّ حتى الآن. إنهنّ متنوّعات جدّاً بالفعل، وأنا أحببت ذلك حقّاً".


Image Source: Getty / Frazer Harrison

من جهتها، كرّرت ليومي صدى المشاعر ذاته، فقالت: "يعني ذلك الكثير بالنسبة لي، فقد كنت جزءاً من العديد من الحملات الشموليّة الكبيرة هذا العام". مُضيفةً: "لقد راودني إحساس مذهل عندما رأيت الكثير من صديقاتي المختارات لهذا العرض، فجميعهنّ فتيات استثنائيّات، وجميلات حقّاً".


Image Source: Getty / Frazer Harrison

أمّا سيندي برونا، وهي امرأة ذات بشرة ملوّنة تسير للمرّة الخامسة على ممشى العرض، فأشارت إلى اختلاف هذا الموسم عن سابقيه قائلةً: "تأثرت بذلك فعلاً. عندما سمعنا عن انتقاء العارضات، كنّا في غاية الحماس جميعناً، فقد كان التنوّع مُمَثّلاً بشكلٍ واضٍحٍ جدّاً ضمن العرض، وأنا فخورة بأن أكون جزءاً منه ومسرورة لالتقائي بهؤلاء الفتيات أيضاً".

لكن هل يعني ذلك أنّ "فيكتوريا سيكريت" قد وصلت إلى جميع الأسواق العالميّة الآن حقّاً؟ نعم، استطاعت العلامة تحقيق هذا الإنجاز وفقاً لرأي ليومي التي قالت: "تُريد كل سيّدة أن ترى من يمثّلها على الممشى. وقد كان هذا العام تاريخيّاً فعلاً بالنسبة لعلامة فيكتوريا سيكريت، حيث أصبح لدى جميع النساء حول العالم عارضة على الممشى يمكنهنّ القول بأنّها من بلدهن وأنّها تُشبههنّ حقّاً. الأمر الذي يعني الكثير بالنسبة للفتيات الصغيرات اللواتي يشاهدن العرض فعليّاً".


Image Source: Getty / Frazer Harrison

إلى جانب هذا الخليط المُذهل من العارضات، قامت "فيكتوريا سيكريت" أيضاً بتخصيص الإطلالات لتُبرز أنواع شعرهنّ الطبيعيّ، كما مزجت مُختلف ألوان الشفاه المتميّزة لتتماشى مع تدرّجات البشرة المختلفة.

فبينما أكّد مصفّف الشعر الرئيسيّ للعرض، أنتوني نادر، أنّنا سنرى العديد من تسريحات التموّجات الجذّابة والتقليديّة التي يتم تنسيقها بمجفّف الشعر، والوصلات المُستعارة (عند الحاجة)، فضلاً عن أجهزة لفّ الشعر، وهي مزيج من الخيارات التي لا تمثّل جميع أنواع الشعر ويمكنها أن تُلحق الضرر بالطبيعي منه. إلّا أنّ العارضات اللّواتي يتمتّعن بشعرٍ طبيعيٍّ واضح المعالم سيتمكّن من التألّق به فعلاً على الممشى.

مضيفاً بالقول: "إن كان لدى العارضة شعر مجعّد بشكلٍ متناسقٍ، لا نقوم بتجفيفه إطلاقاً. بل نعمل على تعزيز مظهر شعرهن الحقيقيّ وتحسينه ليظهر بشكل أفضل".



أثناء اختبار الشعر والماكياج، شاهدت اثنين من منسّقي الإطلالات يستخدمون كريم Morrocanoil Curl Cream (بسعر 13$ دولار أمريكي؛ 48 درهم إماراتي/ ريال سعودي) على تجعّدات شعر آيدن، وهو من المنتجات المفضّلة لديها. كما رأيتهم يقومون بتوزيع التجعّدات باستخدام جهاز الـdiffuser، ثمّ ينسّقون بعض الخصل بأداة نحيلة خاصّة بلفّ الشعر لتُماثل تماماً شكل تموّجات شعرها الطبيعيّ. إذ تقول: "يريدون التأكّد من ألّا يكون الشعر منكوشاً على نحوٍ غير منتظم في بعض أجزائه".

كما أوضحت آيدن أنّ إبقاء شعرها بشكله الطبيعيّ خلال هذا العرض يمثّل لحظةً بارزةً تمكّن مثيلاتها من النساء، فقالت: "رغم أنّني أفضّل الظهور بشعر أملس، لكنّني أحببت فكرة تشجيعنا على التألّق بإطلالة شعرنا الطبيعيّ. حيث كانت الكثير من عروض الأزياء السابقة، لا سيما الراقية منها، تفضّل تمليس شعر الفتيات وتتسبّب بالضرر لهن". متابعةً بالقول: "ولهذه الخطوة تأثير على معايير الجمال الحاليّة أيضاً. فالكثير من الفتيات السود أو الملوّنات يشعرن أنّ عليهنّ الظهور بإطلالة معيّنة تتماشى مع الشكل الأوروبيّ. بالنسبة لي على الأقل، لطالما شعرت في صِغري بأنّه ينبغي عليّ أن أملّس شعري وما زال هذا الشعور يراودني أحياناً؛ حيث كانت فكرة الجمال محصورة بذلك النمط خلال نشأتي".

يُذكر أنّ العلامة كانت قد اختارت إطلالة الشعر الطبيعي للعديد من العارضات على الممشى في الماضي، من بينهنّ ماريا بورجيس التي ستعود مجدّداً هذا العام أيضاً. حيث سنرى مزيداً من الشعر الطبيعيّ والتموّجات الجميلة خلال عرض شنغهاي أكثر ممّا عهدناه في المواسم السابقة.


Image Source: Getty / Frazer Harrison

أمّا من ناحية مستحضرات التجميل، فقد أخبرنا خبير المكياج الرئيسي توم بيشيو قائلاً: "تتمحور الفكرة حول تقدير كافّة أنواع الجمال وتفرّده، مع وجود الأدوات القادرة على إبراز جمال كلّ فتاة لتبدو بأبهى حلّة لها على الإطلاق".

ولاختيار ما يتماشى مع مكياج العين الدخانيّة الهادئة، سيستخدم توم وفريقه مجموعة من أحمر شفاه Victoria's Secret Velvet Matte Cream Lip Stains (بسعر 8$ دولار أمريكي؛ 30 درهم إماراتي/ريال سعودي) و(سعرها الأصلي 14$ دولار أمريكي؛ 52 درهم إماراتي/ريال سعودي) لتطبيق إطلالة الشفاه الطبيعيّة. سيختارون لون بيج وردي يدعى Adored كأحمر شفاه أساسيّ لكلّ العارضات. ثم، إمّا سيبقيه فريق المكياج كلونٍ رئيسيّ، أو سيمزجه مع Perfection (وردي داكن)، أو Magnetic (وردي ناعم)، أو Love (بنفسجي فاتح) للحصول على درجة تتلاءم مع لون بشرتهن. لا بدّ أن نشير هنا إلى أنّ الفتيات اللّواتي سيرتدين أزياء مجموعة PINK سيظهرن بشفاه ورديّة أكثر.


Image Source: Getty / Frazer Harrison

حيث يقول بيشيو: "لدينا 55 فتاة بألوان وتدرّجات مختلفة للبشرة، لذا نود استغلال ذلك بالطريقة المُثلى". لافتاً بالقول: "لا نريد أن تبدو عارضات فيكتوريا سيكريت متطابقات بالشكل، فقد تمّ اختيارهن خصّيصاً بسبب جمالهن الفريد لذا نريد أن نحافظ على تفردهنّ المميّز، لا أن نُلبسهنّ طابعاً موحّداً كالمجنّدات".

سيجري بثّ عرض الأزياء على شبكة CBS اليوم، 28 نوفمبر، الساعة العاشرة ليلاً بتوقيت شرق الولايات المتّحدة، لذا لا تنسوا مُتابعته لتشاهدوا تلك اللحظات المميّزة على ممشى عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2017 الذي أقيم في مدينة شنغهاي الصينيّة.

خط تجميل هايلي بالدوين
ما هي منتجات التجميل التي استخدمتها فريدا كاهلو?
العناية بالبشرة من كايلي جينر
Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds