Skip Nav

الإمارات أفضل مكان لإيجاد فرصة عمل في الشرق الأوسط بالنسبة ل

تعرّفوا على أفضل دولة عربيّة من حيث إنصاف النساء في سوق العمل، وفقاً لاستبيانٍ صدر مؤخراً

تُمثِّل مسألة المساواة بين المرأة والرجل ضمن سوق العمل قضيّة كبيرة في جميع أنحاء العالم؛ حيث تحصل بعض العاملات على أجرٍ أقلّ من نظرائهنّ الذكور لمجرّد أنّهنّ من الإناث، عدا عن المشاكل الأُخرى المُرافقة لذلك مثل الترقيات، وإجازات الأمومة، وغيرها. لكن وبينما يسعى العالم الغربيّ باستمرار للقضاء على الفوارق المبنيّة على الجنس في فرص العمل، ما تزال تلك المعضلة تزداد تعقيداً واتّساعاً على ظهر هذا الكوكب. أمّا دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فتحاول جاهدة اللّحاق بركب البلدان المتقدّمة لتمنح المرأة شيئاً من الأمان الوظيفيّ، والرواتب، والتعويضات التي تستحقّها فعلاً.

ولإلقاء نظرة عن كثب على مسار تلك المساعي، أجرى بيت.كوم، وهو أكبر موقع إلكترونيّ للتّوظيف في المنطقة، استبياناً شمل كلّاً من الجزائر، والبحرين، ومصر، والأردن، والكويت، ولبنان، والمغرب، وسلطنة عُمان، وقطر، والمملكة العربيّة السعوديّة، وسوريا، وتونس، والإمارات العربيّة المتّحدة، لتُثبت الأخيرة هذه بأنّها الأكثر تقدّماً بين باقي البلدان الأُخرى.

فوفقاً للمُشارِكات البالغ عددهنّ 4,035 فتاة، يشعر نحو 80% من السيّدات المقيمات في الإمارات بالمساواة مع نظيراتهنّ في الدول الغربيّة. وبحسب النتائج التي جُمعت بالتّعاون مع منظمة "يوجوف"، تعتقد ثلاثة أرباع المُقيمات في الإمارات أنّ عروض العمل تعتمد بشكل كامل على الخبرة والمؤهّلات، ولا يلعب جنس الشخص أيّ دور في ذلك. كما صرّحت 75% من المُشارِكات في معظم الدول التي شملتها الدراسة الاستقصائيّة بأن أماكن عملهن تشمل خليطاً من الرجال والنساء، بينما ترتفع هذه النسبة في الإمارات بـ10% تقريباً عن المتوسط الإقليميّ العام لتبلغ 84% من النساء اللّواتي يشعرن بالرضا عن الخليط المتكافئ من الجنسين.

لكن ما يزال عدد الرجال الذين يشغلون مناصب إداريّة عُليا يفوق عدد الإناث كثيراً، إذ أفادت 74٪ من المُشارِكات اللّواتي يعملن في بيئة مختلطة بأن مديرهنّ من الرجال. فيما ذكرت 7 من أصل 10 سيّدات (أي 70٪) مقيمات في الإمارات بأنهنّ يعملن بعدد متساوٍ من الساعات مع زملائهنّ الذكور، بينما صرحت نسبة 6٪ بأنهنّ يعملن لساعات أقل منهم، ونسبة 16٪ بأنهنّ يعملنّ لساعات أكثر. يأتي ذلك بالمقارنة مع نسبة 68% من نساء المنطقة اللّواتي يشعرن أنهنّ يعملن بعدد ساعات متساوٍ مع الذكور.

كما شملت المزايا الأُخرى التي تتمتّع بها النّساء العاملات في البلاد حصولهنّ على إجازة أمومة رسميّة مدفوعة الأجر لمدة شهر على الأقل (69%)، وكشفت نسبة 5٪ منهنّ بأنّ إجازة الأمومة هي أقل من شهر فعليّاً. من ناحية أُخرى، قالت 9٪ من الفتيات بأنّ شركاتهنّ لا تقدّم إجازة أمومة رسميّة، بينما صرحت نسبة 19٪ بعدم معرفتهن بوجود سياسة كهذه أصلاً.

إلّا أنّ المشهد ليس بهذا الإشراق حقيقةً في كافّة أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث أجمعت نسبة 44% من نساء بلدان المنطقة أنّ جنسهنّ حرمهنّ الكثير من الفرص للترقيات الوظيفيّة (44٪)، ورأى 30% منهنّ أنهنّ لم ينلن ما يكفي من فرص التّدريب في الوظائف التي يشغلنها.

هذا وتعقيباً منها على نتائج الاستبيان، قالت السيّدة أنجالي تشابرا المديرة المساعدة في البحوث لدى منظّمة "يوجوف": "مع تقدّم العالم لتحقيق المساواة بين الجنسين في مكان العمل على نطاقٍ أوسع، تساعدنا الأفكار والآراء كتلك التي توصّل إليها الاستبيان بإلقاء نظرة معمّقة على الوسائل الفعّالة والأمور الواجب تحسينها. إذ يسعى هذا المسح إلى إطلاع المنظمات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وغيرها من مناطق العالم على سُبل تحقيق المساواة في مكان العمل بين الموظّفين، لا سيما أولئك الذين يحاولون الموازنة بين حياتهم المهنيّة، والحياة الأسريّة، ومسؤوليّاتهم الشخصيّة الأُخرى".

لذا، ونظراً لاعتماد سعادة المرأة في المنطقة على مسيرتها المهنيّة (49٪) إلى حدّ كبير، ينبغي علينا فعلاً مناقشة تلك المسألة بشكلٍ أكبر وأوسع.





نماذج يحتذى بها من دمى باربي 2019
منتجات مطبخ مستوحاة من ليزا فرانك
صور جميلة من الشرق الأوسط
أشياء تساعد صديقتكِ على تخطي فترة الانفصال عن حبيبها
موسوعة غينيس للأرقام القياسيّة تطلق موقعاً باللغة العربيّة
Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds