Skip Nav

إدارة الطاقة بدلاً من إدارة الوقت

لتحققوا النجاح في عملكم عليكم بإدارة هذا الأمر بدلاً من إدارة الوقت


تعتبر مهارات إدارة الوقت عادةً من الصفات الأساسية التي يتميّز بها الناجحون، ولا شكّ أن معرفة الأولويات وإحداث نوع من التوازن في خضمّ الأشياء الكثيرة في الحياة سيساعدكم بتحقيق الإنجازات بشكل عام. ولكن كشفت دراسة جديدة أن الطاقة هي أهمّ عامل في حياتكم ينبغي عليكم إدارته حتى تصبحون من الأشخاص الناجحين، وليس الوقت.

فوفقاُ للدراسة التي نشرها موقع Harvard Business Review فإنّ الطاقة هي "القدرة على العمل وهي تأتي من أربعة مصادر في الإنسان: الجسم والعاطفة والعقل والروح. ويمكن زيادة الطاقة وتجديدها بشكل منظّم في كلّ واحد من هذه المصادر من خلال القيام بطقوس معينة، أي من خلال أنماط سلوك نمارسها عمداً وننظّم مواعيدها بشكل دقيق كي تصبح جزء من اللاوعي لدينا لنمارسها بشكل أوتوماتيكي دون أن نستهلك الكثير من الوقت."

ماهي أفضل طريقة لإدارة الطاقة إذاً؟ الأمر سهل، ابدأوا أولاً بإحداث تغييرات بسيطة في روتين حياتكم اليومي من أجل زيادة مستوى الطاقة لديكم. فالنوم باكراً والطعام الصحّي وممارسة الرياضة هي جميعها من الطرق السهلة التي ستساعدكم بتحسين مستوى الطاقة لديكم. ولكن هذه النشاطات ليست هي بحدّ ذاتها التي ستزيد من إنتاجيتكم وتجعلكم تحقّقون الإنجازات، ولكن يمكن القول أن إحداث هذا النوع من التغييرات في حياتكم سيساعدكم على الاسترخاء والتواصل مع من حولكم بشكل أفضل وسيساعدكم على تحقيق التوازن. بعد ذلك، ستتمكنون من العمل بشكل متواصل أكثر وبمصداقية أكبر.

إن Harvard Business Review يختصر موضوع العمل المكتبي برمته بإدارة الطاقة، فيقول كاتب المقال: "إن العقود الموقّعة بين الشركات والموظّفين تنص بشكل غير مباشر على أنّ كل طرف سيحاول الاستفادة من الآخر بقدر الإمكان وبأقل وقت ممكن، ثم يمضون قدماً دون التفكّر بهذه التفاصيل. نعتقد أن هذا الأمر مؤذٍ للطرفين، ففي نهاية المطاف سيستنزف الأفراد وستستنزف المؤسسات أيضاً بدلاً من أن تتحسّن إنتاجيتهم."

إن مفتاح النجاح في النهاية هو إحداث التوازن في الحياة المهنية، سواء في المكتب أو خارج المكتب.

Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds