Skip Nav

أوّل مزرعة مستدامة في الإمارات

لا حاجة للتّربة أو أشعة الشمس نهائيّاً في المزرعة الإماراتيّة الحديثة والمبتكرة هذه


في مبادرةٍ هي الأولى من نوعها، افتتحت الإمارات العربيّة المتّحدة مزرعةً جديدةً بفكرة مبتكرة للغاية.

حيث أعلنت شركة "مزارع بادية" خلال هذا الأسبوع أنّها ستنشئ أول مزرعة رأسيّة في منطقة الخليج، والتي ستُنتج خضراوات مغذّية خالية من المبيدات دون الحاجة إلى أشعة الشّمس، أو التّربة، أو المواد الكيميائيّة نهائيّاً.

تأسست شركة "مزارع بادية" على يد رائد الأعمال السعوديّ، المهندس عمر الجندي، والخبير الزراعيّ البريطانيّ غراهام دونلينغ، حيث تستخدم أحدث تقنيّات الزراعة المائيّة وأساليب الزراعة الرأسيّة لإنتاج خضروات خالية من المبيدات وقابلة للأكل في يوم قطافها ذاته.

تقع المزرعة الداخليّة هذه في منطقة القوز بدبي وتمتد على مساحة 8,500 قدم مربّع. يُزرع فيها ما يزيد عن 18 نوعاً من شتلات الخضراوات والأوراق العشبيّة الصغيرة بأنواعها بما في ذلك: الكيل (الكرنب الأجعد)، والفجل، والملفوف الأحمر، والخردل.

"تُستنبَت الخضروات في منشأة داخليّة تعتمد على وسائل تقنيّة متطوّرة تُمكِّن المزارعين من زراعة النّباتات دون الحاجة إلى التّربة وبكميّات أقل من المياه، وبدلاً من تعريض النّباتات للبيئة الخارجيّة المُشمسة، تستخدم المنشأة أضواء LED تُحاكي أشعة الشمس التي تحتاجها المحاصيل"، وفقا لما جاء في صحيفة Gulf News.

تهدف "مزارع بادية" من هذا المشروع إلى إحداث ثورة علميّة في طرق تأمين الاحتياجات الغذائيّة لدولة الإمارات، والتي تُستَورد بغالبيّتها اليوم من دول أُخرى.

حيث يقول المهندس عمر الجندي: "من خلال أساليب الزّراعة الرأسيّة الحديثة، يمكننا تقليل البصمة الكربونيّة بصورة كبيرة، وإنبات خضراوات عشبيّة طازجة ولذيذة المذاق، وإيصالها من المزرعة مباشرةً لتُقدَّم على المائدة في غضون ساعات قليلة".

فهل ستُحدث هذه الخطوة تأثيراً حقيقيّاً على طرق شرائنا لمواد البقالة في الإمارات العربيّة المتّحدة قريباً؟ يبدو أنّ ذلك ما سيحصل فعلاً!

Image Source: Flickr
Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds