Skip Nav

أفضل وقت لاتخاذ القرارات

دراسة علميّة حديثة تحدّد لكم الوقت المثالي لاتخاذ القرارات الهامّة والمصيريّة خلال اليوم


نتّخذ يوميّاً الكثير من القرارات الصغيرة والمعتادة؛ كأن نختار هذا المشروب أو ذاك مثلاً، أو أن نحدّد فيما إذا كنّا سنقوم بعملٍ ما حالاً أو نؤجّله إلى وقتٍ لاحقٍ، وغيرها من الأمور. لكنّنا نتخذ، بين الحين والآخر، أيضاً بعض القرارات الهامّة والأساسيّة التي قد تُغيِّر حياتنا بشكلٍ كاملٍ وتقلبها رأساً على عقب. لذا فإن وجدتم أنفسكم فجأةً تتحدّثون عن الأمور المصيريّة تلك، ينبغي عليكم أن تعرفوا أولاً إن كان ذلك هو الوقت المناسب للتّفكير بها أم لا.

فوفقاً للدراسة التي أجراها فريقٌ من الباحثين المُتخصِّصين في الأرجنتين، يُفضَّل اتخاذ القرارات الهامّة عموماً في الصباح الباكر قبل البدء بأي نشاطٍ على الإطلاق، سواء كنتم من مُحبّي السهر إلى أوقاتٍ متأخرةٍ من الليل أو كنتم من النوع النشيط وعشّاق الاستيقاظ باكراً.

حيث قام الفريق بمراقبة 100 شخصٍ من أبرز لاعبي الشطرنج على الإنترنت، ووَضعِ جدولٍ زمنيٍّ يُحدِّد درجة دقّة وقوّة القرارات التي يتّخذونها أثناء اللعب خلال النهار. في حين تمّ تصنيفهم على أساس الجنس والمنطقة الزمنيّة التي يعيشون ضمنها، بصرف النظر عن كونهم من مُحبّي السهر أم من المواظبين على الاستيقاظ باكراً.

في البداية، افترض الباحثون أنّ اللاعبين الذين يستيقظون باكراً سيُقدِّمون أداءً أفضل في الصباح، بينما سيلعب الأشخاص اللّيليون بشكلٍ أكثر تأنِّياً خلال المساء. لكنّهم لاحظوا عدم تأثير ذلك على مُجريات لعبهم على الإطلاق، حيث أظهروا جميعاً "هدوءً أكبر ودقّةً أعلى" في الصباح.

وعليه، فقد اتّسمت قرارات اللاعبين "بالتسرّع والمُجازفة أكثر" خلال باقي ساعات النهار.

هذا وكنتيجةٍ للدراسة، كتب الباحثون: "لمسنا تغيُّراً واضحاً في سلوك اللاعبين وإمكانيّتهم على اتخاذ القرارات خلال اليوم؛ فمع مضيّ الوقت، بدؤوا يفقدون تركيزهم وأصبحوا أقلّ دقّة وأكثر تسرّعاً بشكلٍ ملحوظ، ليصلوا إلى مستوىً ثابت نسبيّاً بعد الظهيرة. وقد بدا ذلك جليّاً على جميع اللاعبين بغضّ النّظر عن اختلاف عادات نومهم، مما يعني ارتباط القدرة على اتخاذ القرارات السليمة والدّقيقة بهذا الوقت من النهار تحديداً".

وأضافوا قائلين: "اكتشفنا بأنّ اللاعبين يتبّعون تكتيكاتٍ حذرةٍ للغاية ويتمهّلون بحركاتهم أكثر في الصباح (وكأنّهم ينافسون خصوماً يفوقونهم مهارةً وذكاء)، لكنّهم يميلون إلى المُجازفة واتخاذ القرارات المتسرّعة في المساء".

يبدو أنّ نتائج هذه الدراسة كانت مقنعة بما يكفي كي تدفعنا إلى تعديل نظام حياتنا والاستيقاظ باكراً لاتخاذ القرارات المصيريّة الهامّة من الآن وصاعداً!

Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds