Skip Nav

أسباب بقاء الكرسي منتصباً خلال الهبوط والإقلاع

يجب أن يكون مقعدكم في الطائرة منتصباً خلال الإقلاع والهبوط، وإليكم السبب


هل سألتم أنفسكم ذات مرة لماذا يُصِرّ مضيفي الطيران على إرجاع الكرسي إلى موضعه الأصلي عند الإقلاع والهبوط؟ لربما تبدو بالنسبة لكم مجرد بضع إنشات فقط، وأنّه إجراء أمني ليس بتلك الضرورة القصوى، لكن في الواقع الحقيقة غير ذلك.

فوفقاً لوكالة ترافل آند ليجر(Travel and Leisure) قد سُنَّ هذا القانون من قبل إدارة الطيران الفيدرالية، وطُبِقَ لسببين رئيسين هما: "لتسهيل عملية إخلاء الطائرة في حالات الطوارئ والمساهمة في الوقاية من الإصابات."

أجرت شركة الطيران بوينغ مؤخراً دراسة مفادها أن 85 بالمئة من حوادث الطيران المميتة قد وقعت خلال عملية الهبوط أو الإقلاع، وعليه فإنّ إعادة تعديل الكرسي على وضعية الانتصاب يضمن تقليل العقبات في حال توجب على المسافرين إخلاء الطائرة.

وأشارت مجلة ترافل آند ليجر (Travel and Leisure) أن وضعية الكراسي المنتصبة خلال الإقلاع والهبوط تحمي وجوهكم من الارتطام بالكرسي المقابل لكم، وكذلك لن تسببوا أيّ أذى للأشخاص الذين يجلسون ورائكم. من جهة أخرى، عندما تجلسون في وضعية الكرسي المتكئ، فأنتم عُرضة لإصابة خطرة بالرأس، ناهيكم عن أنه من الصعب أن تكملوا رحلة طويلة تتطلب المزيد من العناء برأس مُصاب."

وفي نهاية المطاف أبقوا كراسيكم بوضع عمودي عندما تخبركم مُضيفات الطيران بذلك، لأن بضع دقائق من الاسترخاء ليست جديرة بأن نخاطر بأنفسنا.


Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds