Skip Nav

أداء الصلاة على جنبات الطرق قد يعرّضكم لغرامة مالية في دبي

إيّاكم والصلاة على جنبات الطرق بعد الآن، فقد يعرّضكم ذلك لغرامة ماليّة كبيرة في دبي


على الرغم من وجود حجرات مخصّصة للصلاة في جميع أنحاء الإمارات، إضافةً إلى المساجد التي يمكن الوصول إليها بسهولة شديدة، يتوقّف سكّان الدولة، عند سماعهم لصوت الأذان، في أيّ مكانٍ على الطرقات لأداء تلك الفريضة الدينيّة حالاً.

وبينما يُعتبر أداء الصلاة في وقتها على جانب الطريق أمراً شائعاً جدّاً إلى حدٍّ ما، إلا أنّه قد يترتّب على من يقومون بذلك الآن غرامة ماليّة كبيرة داخل الإمارات العربية المتحدة.

ففي إعلانٍ صدر عنها يوم أمس الأحد، حذّرت "شرطة دبي" من أنّ الوقوف بالمركبة على جوانب الطرق قد يعرّض صاحبها لغرامة ماليّة قدرها 500 درهم إماراتي. لكن ورغم استهداف الغرامة للأشخاص الذي يقفون على قارعة الطُرقات لأداء الصلاة، إلّا أنّها ستغرّم كلّ من يوقف سيّارته في منطقة غير مخصّصة لهذا الغرض.

من جهته، قال مدير الإدارة العامّة للمرور في دبي، العميد سيف مهير المزروعي لصحيفة Gulf News: "من غير المقبول أن يقف سائقو السيّارات على جوانب الطريق لأداء الصلاة، لا سيما الطرق السريعة منها".

جاء هذا التحذير بعد يوم من قيام أحد السائقين بدهس مجموعة من الأشخاص كانوا يؤدّون صلاة المغرب على أحد جوانب شارع الشيخ محمد بن زايد يوم السبت الفائت.

كما علّق اللواء محمد سيف الزفين رئيس مجلس المرور الاتحادي في تغريدةٍ له على حادثّة يوم السبت، فقال: "جوانب الطُرقات ليست مكاناً مناسباً للصلاة ويمكن أن تعرّض حياة المصلّين للخطر".

لذا فمع خفض حدود السرعة على شوارع دبي الرئيسيّة مؤخرّاً، باتت السلامة العامّة تحتلّ مركز الصدارة على قائمة أولويّات قوانين الطُرق والمرور في البلاد بشكلٍ واضحٍ وجليٍّ للجميع دون أدنى شك.

Image Source: Shutterstock
Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds