Skip Nav

أحد زبائن ماكدونالدز في الولايات المتحدة يواجه تهماً بجريمة

رجلٌ يواجه تهماً بجرائم كراهيّة ضد المسلمين بعد هجومه بسكّين ومسدّس صاعق على مجموعة من زبائن ماكدونالدز

يبدو أنّنا نشهد يوماً جديداً بحادثة كراهيّة أُخرى ضد المسلمين.

فبعد التعليقات المُسيئة التي أدلى بها رجلٌ في أحد فروع مقهى Coffee Bean بولاية كاليفورنيا مؤخّراً، يتصدّر مطعم ماكدونالدز في ولاية فلوريدا عناوين الأخبار الآن كونه موقع أحدث جريمة من هذا النوع حاليّاً.

فبينما كان كلٌّ من محمد جلال وزياد سعيد متواجدان في موقف سيّارات تابع لمنفذ سلسلة الوجبات السريعة تلك برفقة صديقيهما جاسر القاضي وعمر عبد المعطي، انهال على أولئك الشبان –الذين يرجّح بأنّهم مسلمون– رجل يُدعى جون سميث بمشادة كلاميّة مليئة بالشتائم. وذكرت التقارير أنّ الصحفيّ البالغ من العمر 60 عاماً كان يحمل سكيناً ومسدّساً صاعقاً وراح يصرخ عليهم بأنّهم "لا يستحقّون تناول الطعام الأمريكيّ"، وفقاً لصحيفة Florida Times-Union.

ووفقاً لما ورد فإنّ الرجل الذي يُعتقد بأنّه كان تحت تأثير الكحول حاول استخدام المسدس الصاعق عليهم، لكن الشبّان تمكّنوا من الدخول إلى سيارتهم فوراً. كما ادّعى جلال بأنّه سألهم أكثر من مرّة عما إذا كانوا أمريكيَّين أم لا، وأخبر صحيفة First Coast News أنّهم شعروا "بالخطر والخوف".

تم القبض على الرجل في مدينة سانت أوغسطين وقد وجّهت له تهم بالاعتداء الجسيم بأسلحة قاتلة والتعدّي على ممتلكات الغير، والسطو مع الاعتداء أو الضرب، كما قد يواجه اتهامات إضافيّة بارتكاب جريمة كراهيّة وفقاً لمكتب شريف مقاطعة سانت جونز.

من جهته، زعم المتّهم في تصريحٍ له بأنّ الشبّان كانوا يقومون بتصرّفات استفزازيّة.

فقال سميث: "إنّني أمريكيّ وقد كان الشبّان يثيرون جلبة بجانب السيارة لذا قلت لهم اخرجوا من هنا وقام أحدهم بسحب مسدّس ثمّ غادرا المكان بسيّارة حمراء"، مضيفاً بأنّ هؤلاء الناس هم من قتلوا ابنه الذي كان جنديّاً بالمارينز.

Image Source: Anna Monette Roberts
ماكدونالدز تحتفل بليلة ماك توصيل وتوزع الهدايا على زبائنها
Latest Career & Money
All the Latest From Ryan Reynolds