Skip Nav

How to Make Running Feel Easier

ستسهّل هذه النصائح الخمس مهمة الركض عليكِ، نعدكِ بذلك

قد يكون من الصعب جداً شد أحزمة الحذاء الرياضي للجري في المرة الأولى. ستؤلمك عضلاتك، وستشعرين بحرقة في رئتيك، وسيصعب عليك التنفس، وسيكون كل ما ستفكرين به هو التوقّف. لا تستسلمي! إليك هنا خمس طرق تستخدمينها كل أسبوع لتساعدك على أن تشعري بأن الركض نشاط مسلٍّ وليس روتيني.

قومي بتنظيمه

عليك أن تركضي بشكل منتظم لكي يتعوّد جسمك على المتطلبات التي يفرضها عليه الركض. فبدلاً من الركض بشكل عشوائي عندما تسنح لك الفرصة أو حين يكون الجو لطيفاً، من المهم جداً أن تلتزمي ببرنامج ركض أسبوعي يتضمّن الركض لثلاث أو أربع مرات في الأسبوع على الأقل. سيعمل الركض على الأغلب على تقوية عضلات الجزء السفلي والنصفي من الجسم، والتي يحتاجها الجسم ليجعل من الركض نشاطاً أكثر سهولة، كما سيقوم الركض بزيادة قدرتك على التحمّل. اركضي بانتظام لمسافات قصيرة، وكلما شعرتِ بأن الأمر أصبح أكثر سهولة، قومي بزيادة المسافة التي تتمرنين فيها.

خففي من سرعتك

ليس هناك من داعٍ لأن تركضي ميلاً كاملاً خلال سبع دقائق. خففي من سرعتك بما يكفي لتتنفسي بشكل أسرع من تنفسك وأنت تمشين فقط، ولكن دون أن يصبح التنفس سريعاً جداً لدرجة تؤذين فيها رئتيك ودون أن تصلي لدرجة تلتقطين فيها أنفاسك بصعوبة. اتركي فواصل التمارين لأن الركض بشكل مريح ومنتظم ومتواصل أفضل من الركض السريع لمسافات قصيرة على الرغم من كونه جيداً لحرق دهون البطن. سيتيح لك تخفيف السرعة المجال للتركيز على أشكال الركض الصحيح والذي من الممكن أن يخفف من آلام الركض الشائعة، كما ستتمكنين من الاستمتاع بالمنظر الطبيعي من حولك أو ستكون لديك الطاقة الكافية لتتحدثي مع زميلتك في التمرين، فكل هذه العوامل ستجعلك تحبّين القيام بالركض. وكلّما أصبح جسمك أقوى كلّما ازدادت سرعتك في الركض بشكل طبيعي، وستتمكنين حينها من إدخال فواصل الركض السريع لمسافات قصيرة.

اجعليه أمراً ممتعاً

إذا كنت تكرهين كل لحظة تمضينها في الركض فهذا أمر خاطئ. ابحثي عن طرق تجعلين فيها الركض أكثر متعة إمّا باصطحاب كلبك أو صديقتك المقربة أو باستكشاف أماكن جديدة للركض، أو بالاستماع إلى موسيقاك المفضلة أو إلى تسجيل كتاب، أو تألّقي بمعدات جديدة، أو تابعي ركضك باستخدام تطبيق على الهاتف، أو قومي بالركض بالقرب من مسبح لتتمكني من القفز في الماء بعد انتهائك من الركض لتخففي من حرارة جسمك.

التلال والقرفصاء

ستجعلك عضلات الساقين القوية تشعرين بأنّ الركض متعة. إحدى طرق تقوية عضلات الساقين هي بإدخال تمارين تقوية الساقين على الركض من خلال الجري على التلال. الركض نحو أعلى التلة ليس سهلاً أبداً، ولكن حالما تصلين إلى القمة وتبدئين بالركض على أرض مسطحة ستُذهلين من سهولة الركض. أو يمكنكِ التركيز على تقوية الجزء السفلي من جسمك عندما لا تخرجين من أجل الركض، وذلك بالقيام بحركات مثل القرفصة أو ثني الركبتين، أو قومي بتجريب سلسلة تمارين اليوغا هذه للعدّائين.

لا تركضي وحسب

سيعمل الركض المنتظم على تمرين جسمكِ كي تشعري بأنّ الركض أصبح أسهل، ولكن إذا كان الركض هو النوع الوحيد من التمارين التي تقومين بها، فإنّ الملل منه والإصابات المتكررة والتوتر تصبح أموراً لا تطاق. قومي بإدخال ركوب الدراجة الهوائية والمشي لمسافات طويلة والرقص والسباحة في روتين تمارين الكارديو التي تقومين بها. فالقيام بأنشطة أخرى مقوية للقلب ستقوّي جسمك أيضاً بطرق متعددة، وستشعرين بأنّه أصبح من السهل التوجّه إلى الركض في كل مرّة تقومين فيها بشد أحزمة حذائك الرياضي. إنّ أفضل ما في أخذ الاستراحات من الركض هو جعلك تشتاقين لها بالفعل، وإذا شعرت بالحماس للخروج والقيام بالركض، فستجعل الاستراحات من ذلك أمراً ممتعاً أكثر.

Image Source: POPSUGAR Photography / Kat Borchat
كيفيّة استخدام تمرين الضغط بالساق
التنفّس خلال التمرين
Latest لياقة
All the Latest From Ryan Reynolds