Skip Nav
الفنون القتاليّة
أكاديميّة الفنون القتاليّة الأردنيّة التي يعشقها باراك أوباما في طريقها إلى الإمارات... لكن لفترة وجيزة جدّاً
اسيكس
هل يُمكن أن تشعروا بالانتعاش في العمل بعد الخروج من جلسةٍ رياضيّةٍ مباشرةً؟ اختبرت لكم ذلك بنفسي
عام زايد
بهذه الطريقة ستحتفي الإمارات العربية المتحدة بالذكرى المئويّة لميلاد القائد المؤسّس للدولة
Les Mills
أبرز مدرّبي برامج اللّياقة البدنيّة حول العالم يجتمعون للمشاركة بهذه الفعاليّة الضخمة في دبي

هل أساور مراقبة اللياقة البدنية نافعة حقّاً؟

قد يجعلكم سوار مراقبة اللياقة البدنية أكثر سمنة



قمت منذ بضعة أشهر بشراء سوار (فتبت FitBit) على مضض. إلا أنني لم أكن أرتديه طوال اليوم لأننّي أكره شكله، ولكنني كنت على يقين أنني بحاجة لأن أبدأ بمراقبة خطواتي طالما أردت أن أُصبح أكثر نشاطاً وأخفف من وزني.

وتوقّفت منذ ذلك الحين عن ارتداء ذلك السوار، فالحرارة العالية في دبي لن تساعدكِ أبداً على ارتداء سوارٍ ثقيل ولزج حول معصمكِ، ولا يمكنكِ أن تمشي في هذا الطقس الحار جداً. شعرت حينها بالندم تجاه شرائي لمنتج كهذا وتركه مباشرةً... ولكن الدراسة الجديدة التي ظهرت مؤخراً جعلتني لا أندم كثيراً على قراري.

فوفقاً لمقالة حديثة نشرتها صحيفة الجمعيّة الطبيّة الأمريكيّة (جاما JAMA) فإن الذين يعانون من السمنة ممّن يتبعون الحمية ذاتها على مدى عامين يخسرون وزناً أقلّ إنْ استخدموا أساور مراقبة اللياقة البدنية خلال ذلك الوقت. حيث قامت الدراسة برصد 470 شخصاً ذوي الأوزان الزائدة ممّن تتراوح أعمارهم بين 18 و35 اتبعوا جميعهم حمية ذات سعرات حرارية منخفضة، وقيل لجميع المشتركين أن يزيدوا من نشاطهم البدني. وبعد مرور ستة أشهر على الدراسة، وُضِع نصف المشتركين في مجموعة تراقب نشاطهم على الإنترنت، أما النصف الآخر فقد أُعطيَ أساور مراقبة اللياقة البدنية.

تبيّن بعد انقضاء عامين أن أفراد المجموعة الأولى (الذين لم يرتدوا السوار) قد خسروا وسطياً 13 باوند أي ما يقارب 6 كيلو غرام من وزنهم. بينما خسر مستخدمو أساور مراقبة اللياقة البدنية 7.7 باوند أي ما يقارب 3.5 كيلو غرام فقط. يعتقد الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور جون جاكيشيك بأن أساور مراقبة اللياقة البدنية "قد تعطي الناس نوع من الشعور الكاذب بالأمان فيتجاهلون بذلك السلوكيات المهمّة التي يجب عليهم الانتباه إليها. فهم يعتمدون بشكل كبير على السوار أو على التكنولوجيا وقد يكون ذلك هو السبب وراء خسارة تلك المجموعة لوزن أقل."

بالإضافة لذلك، إن مراقبتكِ لنشاطكِ البدني تبرّر لنفسكِ أكل ما تريدين: فمثلاً عندما ترين أنّك قد مشيتي 12,000 خطوة، حينها ستتناولين كعكة ما كنت لتأكليها عادة إن لم تعرفي كم خطوة مشيتي.

ليس بالغريب أن قناعتكِ بارتداء سوار مراقبة اللياقة البدنية هو شيء نافع، فهو بالفعل خطوة باتجاه الطريق الصحيح. لكن في الحقيقة لن يكون نافعاً إلا عند بذل الجهد، ففي النهاية من الممكن أن يكون ارتداء هذا السوار ما هو إلا خدعة.


مركز شي فايتر الأردني يزور الإمارات لإطلاق فعالية بالتعاون م
حديقة دبي المتوهّجة 2017
إطلالات المشاهير في حفل مجموعة Erdem x H&M بمدينة لوس أنجلوس
أوّل شخصية إماراتيّة تتحدّث على مسرح تيد العالمي ستكون امرأة
Latest لياقة
All the Latest From Ryan Reynolds