Skip Nav

ليكِ سيدتي طريقة التخلص من آلام أسفل الظهر المرافقة للطمث

إليكِ سيدتي طريقة التخلص من آلام أسفل الظهر المرافقة للطمث

يلقي شبح الدورة الشهرية بآلام الظهر في طريقكِ وكأنّ عوارضها الأخرى من بثورٍ وانفعالاتٍ عاطفية ومغصٍ وتعبٍ وشعورٍ بالانتفاخ لا تكفي.


يُعزى الألم في أسفل الظهر أثناء فترة الحيض أو ما يسمى عسر الطمث الأولي إلى التقلّصات في الرحم. يبدأ الجسم كل شهرٍ بتشكيل جدارٍ رحميٍ سميكٍ يدعى (بطانة الرحم) استعداداً لاستقبال البويضة الملقحة. فإن لم يحدث الحمل ينخفض معدل هرمون الاستروجين والبروجسترون ليبثّ إلى جسمك إشارة بتفكيك وفصل جدار الرحم عن طريق هذه التقلصات. إذا كانت التقلصات قوية في الرحم فإنها تقوم بالضغط على الأوعية الدموية المجاورة، الأمر الذي يسبّب ألماً في البطن يمتد إلى أسفل الظهر وحتى إلى الأفخاذ.

إن كنت تعانين دائماً من اضطرابات مشابهة خلال الدورة الشهرية، فلا داعي للقلق. لكن استشيري الطبيب إن استمر شعورك بالتعب لمدةٍ أطول من المعتاد أو عندما تلاحظين تغييراً مفاجئاً في هذه الأعراض. وفي نفس الوقت، يمكنك تناول مضاد التهاب يتوافر بدون وصفةٍ طبيةٍ مثل الإيبوبروفين، أو جرّبي أخذ حمامٍ دافئ أو استخدام وسادة التدفئة للتخفيف من ألم الظهر. ومن الجدير بالذكر أن تجنّب الأطعمة التي تحتوي على الكافيين والملح يمكن أن يكون حلاً مجدياً أيضاً. وعلى الرغم من أنّ الطاقة القليلة التي تمتلكينها لربّما لن تخوّلك سوى للانقضاض والاستلقاء على الأريكة، فإنّ السيدات اللواتي يمارسن التمارين الرياضية تُعانين غالباً من ألم أقل. ولذلك، واصلي روتينك اليومي ومارسي بعض تمارين الكارديو الخفيفة ووضعيات اليوغا هذه التي من شأنها تخفيف تشنّجات الحيض.

Image Source: Shutterstock
طريقة تجنّب ألم الظهر في السرير بحسب طبيب جراح
تمارين تمطيط للمبتدئات في المنزل للتخلص من ألم أسفل الظهر
محفزات الالتهاب الأُخرى غير المتعلقة بالطعام
Latest لياقة