Skip Nav

لماذا ينبغي عليكم أن تتمرنوا من أجل الشعرو بالراحة النفسية

قبل أن تبدؤوا بالتمرّن لخسارة الوزن، اقرؤوا ما يلي

للكلمات أهميّتها في حياتنا دون شكّ عندما يتعلّق الأمر بالصحّة واللّياقة البدنيّة. فما الذي تقولونه لأنفسكم عندما تتمرّنون؟ أعتقد أنّه كلّما حوّلنا تركيزنا إلى مدى شعورنا بالارتياح بدلاً من الرّقم الذي نراه على الميزان، كلّما حقّقنا نجاحاً أكبر، وكلّما ازدادت البهجة التي نختبرها، زاد احتمال التزامنا بطريقٍ صحيّ.

في أحد الأيّام مؤخّراً، صادفت تذكيراً مهمّاً بهذا الخصوص، ورغم أنّه كان يمكن أن يكون تعليقاً خفيّاً وغير ملحوظ، إلّا أنّه بدا صارخاً جدّاً بالنّسبة لي في الحقيقة. عن تأثير الكلمات أتحدّث هنا يا أعزّائي!

فقد غادرت مكتبي لتجربة صفّ رياضيّ جديد في استوديو افتتح حديثاً، وكنت متحمّسة لإضافة نوع جديد من أنواع اللّياقة البدنيّة إلى مجموعة مهاراتي. توجّهت إلى ركن غرفة الخزائن وخلع الملابس في الاستوديو لوضع حقيبتي الرياضيّة، وهناك سمعت سيّدتين تتحدّثان. كانتا قد انتهيتها لتوّهما من التمرّن في الصف، وكانتا في طريقهما للاستفادة من عرض الحسم على العصائر. إذ قالت إحداهما: "نحن نستحقّ هذه المشروبات الآن!".

اسمعوني جيّداً، أعلم أنّه ربما كان تعليقاً بريئاً. لكنّ الأفكار وردود الفعل بدأت تتسارع في ذهني على وقع هذه الكلمات: "أنتِ تستحقّين مشروباً حتماً! لكّنك لا تستحقينه لأنّكِ تمرّنتِ. التمرين لا يجعلكِ أكثر استحقاقاً... يمكنكِ أن تتناولي مشروباً دون أن تخضعي للتمرين، ولن تكون تلك مشكلة عظيمة".

كان بإمكاني أن أتابع على هذا المنوال. لكنّي نفضتُ تلك الأفكار – فقد كنت على استعداد لأبلي حسناً في صفّي الرياضيّ الجديد! هذا التدريب سيُحرّك جميع عضلات جسمي ويمدّني بشعور مذهل، يمكنني أن أُؤكّد ذلك من الآن. وعندما بدأت، قلتُ في نفسي: "ستختبرين شعوراً رائعاً"، وذلك لدرء أيّ شعور بالخوف كان يراودني حيال تجربة نمط جديد من التمارين.

كانت المدرّبة رائعة بكلّ معنى الكلمة. فكمبتدئة، استطعتُ أن أسير وراء كلّ واحدة من تعليماتها بشكل كامل، ولم أشعر بالرّهبة أبداً. وبينما راحت تذكّرنا أنّه ينبغي علينا أن نبطئ تواتر حركاتنا (يقوم التدريب في أساسه على الحركات البطيئة)، قالت لنا: "كلّما تحرّكتكم بشكل أبطأ، كلّما ازدادت كميّة الدّهون التي ستحرقونها – وهذا أفضل شيء يمكنكم كسبه من صفٍّ رياضيّ!".

عندها توقّفت للحظة – ليس لأنّ عضلاتي كانت تشتعل من التشنّج، بل لأنّني سمعت مرّة أُخرى كلماتٍ لم أستطع تقبّلها جيّداً.

"حرق الدّهون هو أفضل شيء يمكننا كسبه من صفٍّ رياضيّ؟".

قد أكون أنا هي الحالة الشاذّة عن المألوف هنا، لكنّ حرق الدّهون ليس هدفي الوحيد للتدرّب حقيقةً، ولا أعتقد أنّ هذا هو أفضل شيء يمكنكم أن تحصدوه من التمرين.

لكن ورغم سماعي لهذه الكلمات، إلّا أنّني غادرت صفيّ بمزاجٍ رائع – كنتُ متشنّجة لأبعد الحدود، لكنّني كنت واثقة بنفسي؛ فقد أتممتُ للتوّ تمريناً صعباً حقّاً، وقضيت الجزء الأول من مساء يوم الجمعة وأنا أقوم بنشاط نافع جدّاً لجسمي.

بعد بضعة أيّام، اختبرت تجربة مختلفة تماماً. فقد توجّهت إلى صف SoulCycle في عطلة نهاية الأسبوع مع جيني، التي قالت لنا عدّة أشياء علقت في رأسي تماماً... لكن لأنّها كانت كلمات إيجابيّة للغاية هذه المرّة. حيث ظلّت تشجّع الجميع في الفصل على المرح، والتمتّع بممارسة تمارينهم.

إذ قالت: "عليكم أن تبدؤوا بربط الحركة بشيء غير الرّقم الذي يُظهره الميزان، مع شيء آخر غير الرقم المكتوب داخل سروايل الجينز لديكم"، وخلال ذلك كانت أنغام أغنية "Ms. New Booty" تضجّ عبر مكبّرات الصوت هناك. إنّها ماهرة بالكلمات الملهمة بقدر مهارتها بإعداد قوائم الأغاني حقّاً.

وهي محقّة تماماً في ذلك. فالمسألة أكثر من مجرّد ميزان، وأكثر من مجرّد "عضلات بطن مسطحة" أو خصر نحيل. إذ يقوم الأمر على ما يمنحه من شعور رائع. أمّا المظهر، وخسارة الدّهون، وبناء العضلات، وصحّة القلب والأوعية فهذه كلّها آثار جانبيّة مدهشة للتمرّن. عندما تكونون بصحّة جيّدة، ستشعرون أنّكم بحالة جيّدة! وأعتقد أنّ الجميع يشعرون بالارتياح عندما يعتقدون أنّ مظهرهم جيّد أيضاً. لا يمكننا أن ننكر بأنّ شدّ عضلات الجسم يمدّنا بنسبة عالية من الثقة. لكنّ النقطة الأساسيّة هنا هي أنّه إذا كان هدفكم مقتصراً على الظّهور بشكل معيّن، فأنتم تعرّضون أنفسكم لكمٍّ من الإحباط لا نهاية له، وكذلك للكلمات المؤذية التي يمكن أن تضرّ بكم عاطفيّاً ونفسيّاً.

عندما تركّزون لياقتكم على الشعور بالرّاحة النفسيّة، سيأتي الباقي لاحقاً، وسيكون أمد التأثيرات أطول. الشعور بالسّعادة والصحّة على المدى الطويل هو أفضل من "استحقاقكم" للتمتّع بشرب عصير لذيذ، أليس كذلك؟

تذكّروا تأثير الكلمات على أنفسكم. ذكّروا أنفسكم بأهدافكم. كونوا لطيفين مع أنفسكم. وبقية الأمور ستأتي إليكم من تلقاء نفسها.

كيف تشجعون نفسكم على الطبخ في المنزل
Latest لياقة
All the Latest From Ryan Reynolds