Skip Nav

طرق سهلة لإضافة الكركم إلى نظامك الغذائي اليومي

امنحي فطوركِ قوّة مضادّة للالتهابات مع توابل الكركم

يُعدّ تخزين الفواكه والخضروات والأسماك الغنية بالأوميغا 3 في ثلاجتكِ حركة رائعة لاتباع نظام غذائي مضاد للالتهابات — لكن لا تنسي أن تلقي نظرة على خزانة التوابل الخاصة بكِ كذلك. فوفقاً لكريستا كينغ، يمكن لإضافة الكركم —وهو نوع من التوابل والأعشاب الطبية تأتي أساساً من جنوب شرق آسيا، وهي التي تعطي الكاري لونه الأصفر— أن يمنح وجباتكِ قوة مضادة للالتهابات أيضاً.

تقول كينغ: "الكركمين هو المركب الفعّال بيولوجيّاً الموجود في الكركم وهو مشهور بخصائصه المضادة للالتهابات ومضادّات الأكسدة. يعني ذلك أنّه يمكن أن يساعد في تقليل الالتهاب والتخلّص من الأيونات الحرّة التي يمكن أن تدمّر الخلايا".

بينما تقول كينغ أنّ الكركم يمثّل علاجاً جيّداً لمعظم الناس وهو آمن للاستهلاك بشكل عام —خاصّة على شكل طعام— لكن قد لا يُنصح به الجميع مع ذلك. تقترح كينغ على أيّ شخص لديه المخاوف الصحيّة التالية مراجعة الطبيب قبل إضافة الكركم إلى نظامه الغذائي: انسداد القناة الصفراوية أو حصوات المرارة، واضطرابات النزيف الدمويّة، ومرض السكري، ومرض الارتجاع المِعَدي المريئي، والسرطانات/الحالات الحسّاسة للهرمونات، ونقص الحديد، والحمل، والرضاعة الطبيعية، والعقم. على الرغم من ذلك، وكقاعدة عامة، يجب عليكِ دائماً مراجعة طبيبكِ قبل إجراء أيّ تغييرات على نظامكِ الغذائي.

يأتي الكركم بأشكال مختلفة — ويعتمد شكله أيضاً على فعاليّته. فعلى سبيل المثال، تقول كينغ أنّ ملعقة صغيرة واحدة من الكركم المطحون تحتوي على حوالي 200 ملغ من الكركمين، رغم أنّه يمكن أن يتنوّع بشكل كبير، في حين سيمتصّ الجسم العناصر الغذائية الموجودة في جذر الكركم الطازج وسيعيد استخدامها بسهولة أكبر. لكن من ناحية أُخرى، أحد أبرز الجوانب السلبية له هو أنّ لجذر الكركم الطازج مدة صلاحية أقصر من التوابل المطحونة.

تقول كينغ أنّ 500 ملغ من الكركمين يوميّاً تمثّل توصية عامّة — لكن مرّة أُخرى، سيكون من الأفضل استشارة طبيبكِ الخاص والأخذ بنصيحته فيما يتعلّق بحالتكِ.

تقول كينغ: "من المهمّ ملاحظة أنّه لا يتمّ امتصاص الكركمين الموجود في الكركم جيّداً في مجرى الدم، لكنّ إقران الكركم بالفلفل الأسود سيساعد على زيادة الامتصاص بسبب مركّب في الفلفل الأسود يسمى بيبيرين".

ستكون هذه النصيحة مفيدة عند تجربة بعض أفكار وجبات كينغ السهلة الزاخرة بالكركم! أثناء وجبة الإفطار، تقترح كينغ إضافة الكركم إلى دقيق الشوفان أو بودنغ الشيا، أو يمكنكِ صنع حليب ذهبيّ باستخدام ملعقة صغيرة من الكركم، ورشّة من الفلفل الأسود، وحليبكِ المفضل المثلج أو الساخن.

تقول كينغ أنّه يمكن خلط عصير الكركم المضاد للالتهابات بالموز وحليب جوز الهند ومسحوق البروتين المفضّل لديكِ (تقترح عليكِ الفانيليا!) ورشّات من الفلفل الأسود.

لتناول طعام الغداء أو العشاء، جرّبي كاري جوز الهند: أضيفي الخضار المفضّلة لديكِ، والبروتين (تنصحكِ كينغ بالتوفو أو الدجاج)، وحليب جوز الهند المعلّب، والزنجبيل الطازج، والكركم، والفلفل الأسود، وقدّميه مع الأرز، أو أرز القرنبيط، أو الكينوا. تقترح كينغ أيضاً رشّ الكركم على الخضراوات المحمّصة مع الفلفل الأسود — وهي فكرة مثاليّة أُخرى لتناول طعام الغداء أو العشاء.

للمزيد من المقالات، والأخبار، ونصائح الصحة والتغذية، انقري هنا.

Image Source: Shutterstock
كيفية خسارة دهون البطن في 30 يوماً
سبب آلام الركبة بعد الجلوس لساعات عديدة
وصفات عصائر سموذي مليئة بالبروتين
Latest لياقة