Skip Nav

شرح الرابط المحتمل بين الإصابة بكوفيد-19 والتهاب عضلة القلب

الرياضيون الشباب يعانون من التهاب عضلة القلب بعد إصابتهم بفيروس كورونا — العلماء يدرسون الرابط بينهما الآن


تتمّ الآن دراسة تأثير جانبي جديد محتمل لمرض كوفيد-19، ويبدو أنّه يؤثر على الرياضيين الشباب فعليّاً. حيث كشفت الأبحاث التهاب عضلة القلب في ما يقارب ثلث الرياضيّين في مؤتمر Big Ten الشهير، والذين ثبتت إصابتهم بكوفيد-19، وفقاً لما ذكره واين سيباستيانيللي، مدير الطب الرياضي في ولاية بنسلفانيا الأمريكيّة.

قال الدكتور سيباستيانيللي خلال اجتماع افتراضي لمجلس مدراء المدارس في 31 أغسطس الفائت: "عندما نظرنا إلى رياضيّينا المصابين بفيروس كورونا، سواءً ممّن ظهرت عليهم الأعراض أم لا، فإنّ 30% إلى 35% منهم تقريباً كانوا يعانون من التهاب عضلة القلب". تم الكشف عن الالتهاب خلال فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب، وقال الدكتور سيباستيانيللي أنّ هذه المعلومات كانت جزءاً من قرارات مؤتمري Big Ten وPac-12 لإلغاء رياضات الخريف.

ليست هذه هي المرة الأولى التي يتمّ فيها الربط بين الرياضيّين الشباب والتهاب عضلة القلب —الذي قد يكون قاتلاً إذا تُرك دون علاج بعد أن يُظهر الاختبار نتيجة إيجابّية في الحقيقة. فقد ثبتت إصابة لاعب فريق "بوسطن ريد سوكس" إدواردو رودريغيز، 27 عاماً، بفيروس كورونا في يوليو وعاد لاحقاً إلى معسكر ما قبل الموسم لمدّة أسبوع. تمّ إيقافه عن اللعب لهذا الموسم الآن بعد أن كشف التصوير بالرنين المغناطيسي عن إصابته بالتهاب عضلة القلب.

ما يزال هناك الكثير لنتعلمه ونعرفه عن الرابط بين كوفيد-19 والتهاب عضلة القلب، لكن إليكِ ما يعرفه العلماء حول ذلك حتى الآن.

هل يمكن أن يسبّب مرض كوفيد-19 التهاب عضلة القلب؟

لسنا متأكدين بعد. خلصت إحدى المراجعات إلى أنّ "إصابة عضلة القلب شائعة لدى مرضى كوفيد-19"، تمثل 7% إلى 23% من الحالات في ووهان، الصين، لكنّها أضافت أنّ البيانات غير مكتملة فعليّاً. كتب طبيب القلب حيدر واريتش في مقال رأي نشرته صحيفة نيويورك تايمز أنّه ليس من الواضح أيضاً ما إذا كان الفيروس يسبب الالتهاب بشكل مباشر أو ما إذا كان ذلك أثراً جانبيّاً لرد فعل الجهاز المناعي.

ومع ذلك، قد تقدّم دراسة ألمانيّة أُجريت في يوليو الفائت مزيداً من الأدلة على وجود صلة حقّاً. حيث تمّت الدراسة على 100 شخص بمتوسط عمر 49 عاماً، وجميعهم مصابون بفيروس كوفيد-19، وكان معظمهم يعانون من حالات خفيفة أو بدون أعراض. ذهب المرضى لإجراء التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب بعد حوالي شهرين من التشخيص، ووجد الباحثون أنّ ما يقارب الـ80% منهم يعانون من مشاكل قلبيّة طويلة الأمد، في حين يُظهر 60% منهم دليلاً على التهاب عضلة القلب. على الرغم من صغر حجم العينة نسبيّاً، أشار الدكتور واريتش إلى أنّ هذا البحث "يوضّح أنّه عند المرضى الصغار الذين يبدو أنّهم تغلبوا على فيروس سارس كوف-2 الحاليّ، من الشائع إلى حدٍّ ما أن يتأثر القلب. وقد يكون ما نراه الآن هو بداية الضرر فقط".

ما هو التهاب عضلة القلب؟

الارتباط الجديد بين كوفيد-19 والتهاب عضلة القلب مثير للقلق لأنّه على الرغم من إمكانيّة علاجه، يمكن أن يؤدّي التهاب عضلة القلب إلى السكتة الدماغية، أو النوبة القلبيّة، أو فشل القلب، أو السكتة القلبيّة فعليّاً. يمكن أن يكون التهاب عضلة القلب قاتلاً. تشمل أعراض حالة خفيفة من التهاب عضلة القلب ألماً في الصدر أو ضيقاً في التنفّس. بالنسبة للحالات الأكثر خطورة، قد يعاني المرضى من عدم انتظام ضربات القلب، واحتباس السوائل في الجزء السفلي من الجسم، والتعب، من بين أعراض أُخرى.

في حين يتم الآن إجراء المزيد من الأبحاث حول الصلة بكوفيد-19، أفادت التقارير أنّ الرياضيّين أظهروا آثار التهاب عضلة القلب في تدريباتهم. على سبيل المثال، شعر رودريجيز، رامي الكرة في فريق ريد سوكس للبيسبول، بالإرهاق بعد 20 رمية في جلسة تدريب قبل أن يتم إيقافه عن اللعب لهذا الموسم.

أوضح الدكتور سيباستيانيللي قائلاً: "ربما تعرفين رياضيّة رفيعة المستوى لديها أعلى مستوى من الناتج القلبي وVO2 (أيّ الحد الأقصى من معدل استهلاك الأكسجين المقاس أثناء التمرين الإضافي)، والتي تصاب بفيروس كوفيد-19 لينخفض الحدّ الأقصى من استهلاك الأوكسجين وناتج القلب لديها بنسبة 10% فقط، ممّا قد يجعلها تنتقل من مستوى النّخبة بين الرياضيّات الأُخريات إلى المستوى المتوسط فعليّاً. لسنا متأكدين من ذلك بعد، ولا نعرف إلى متى سيستمر ذلك. ما رأيناه هو أنّه عندما تمّت دراسة الأشخاص باستخدام فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب، أبرزت حالات عدوى كوفيد —المصحوبة بأعراض أو بدون أعراض مستوى ينذر بالخطر من حالات التهاب عضلة القلب".

ورغم أنّ بعضاً منها قد يكون مرتبطاً بالرئة فعليّاً، لكنّ الدكتور سيباستيانيللي أشار إلى أنّه عبر مؤتمر Big Ten، "بعض الرياضيين المتأثّرين لم يستردّوا وظائف الرئة بالكامل فعليّاً. فهم لا يتدرّبون بالقوّة التي اعتادوا عليها في السابق. لقد انخفضت قدرة تحمّلهم.... إنّه مجرد متغير آخر نشعر بالقلق حياله".

للمزيد من المقالات، والمقابلات، والتحديثات الخاصة بالصحة والعافية، انقري هنا.

Image Source: Shutterstock
كم مرة علي أن أتمرن خلال جائحة كورونا؟
هل علي الالتزام بالتباعد المكاني إذا كنت أرتدي الكمامة؟
لماذا يجب علي ارتداء الكمامة للوقاية من فيروس كورونا
الحالات المرضيّة المعرضة أكثر لخطر الإصابة الشديدة بكوفيد-19
طريقة مكافحة الاكتئاب الموسمي خلال جائحة كورونا
الإمارات تحدد عدد المدعوين لحضور حفلات الزفاف بـ10 أشخاص فقط
الإمارات تسمح للطواقم الطبية بالاستخدام الطارئ للقاح كوفيد19
قصات شعر مجانية للنساء اللواتي فقدن عملهن بسبب كورونا في دبي
قائمة الغرامات لمخالفي قواعد الوقاية من كوفيد19 في الإمارات
فلاي دبي تمنح مسافريها تغطية تأمينية مجانية عالمية ضد كورونا
هل من الآمن ارتداء الكمامة أثناء الجري؟
ما هي التمارين الرياضية الأكثر أماناً خلال جائحة كوفيد-19؟
Latest لياقة