Skip Nav

ألعاب القوى تزيد مستوى عملية الاستقلاب

بهذه الطريقة يمكنك تناول ما يحلو لك من الطعام دون أن تكسبي وزناً زائداً على الإطلاق


لعلّكِ قد لاحظت على الإنستغرام وجود الكثير من الفتيات اللواتي يتحدثن عن زيادة جرعة السعرات الحرارية؛ حيث يدّعين بأنّهن يأكلن أكثر (أكثر بكثير من قبل) لكن مع حفاظهنّ على جسمهنّ النحيل، وقامتهنّ الممشوقة، وبنيتهنّ القويّة والرشيقة. فكيف ذلك؟

هل تريدين إجابة سريعة؟ إنهنّ يُمارسن ألعاب القِوى ورفع الأثقال. حيث يستبدلن تمارين الكارديو العاديّة بمجموعة كبيرة من تدريبات كمال الأجسام التي تتضمّن استخدام أثقال "الدمبل" و"الكتل بل" أو كرة الوزن، وبار الحديد. وإليكِ طريقة ممارسة هذه الرياضة.

A post shared by ELF (@emlouisefitness) on

تبني ألعاب القوى العضلات عموماً، ومع زيادة الكتلة العضلية لديكِ، تزداد حاجتكِ لتناول الطعام. كما تؤدّي زيادة الكتلة العضليّة إلى تسريع عملية الاستقلاب في الجسم. وباختصار شديد، تعني ألعاب القوى أنّه بإمكانكِ استهلاك مواد غذائيّة أكثر، دون أن يتحوّل هذا الغذاء إلى دهون. حيث تُحدّثنا الأخصائيّة الفيزيولوجيّة في مختبر علم الأحياء بولاية بنسلفانيا الأمريكيّة، نيكول أوريجيما، عن ذلك قائلة : "تستخدم العضلات طاقة أكبر، فتحرق بالتالي سعرات حراريّة أكثر مما تحرق الدهون. وتضيف "سيؤدّي ذلك إلى ارتفاع معدل الاستقلاب الاستراحي قليلاً، وبالتالي يزداد مستوى عملية الاستقلاب مع التدريب".

لكن لا ينبغي عليكِ أن تزيدي كمّية الطعام بشكل كبير مباشرةً، بل يفترض بكِ أن تبدئي ببطء تدريجيّاً. ثم ترفعي الكميّة شيئاً فشيئاً مع اندماجك بنظام ألعاب القوى والتحمّل. وقد ينتهي بك المطاف إلى الحاجة لجرعة ضخمة من السعرات الحرارية لتغذية جسمك بالقدر المطلوب (كالشابّة إيما في الصورة أعلاه، على سبيل المثال، والتي زادت جرعتها حتى 1000 سعرة حرارية في اليوم).

هذا وقد التقينا أيضاً بالمدرّبة الشخصيّة المسؤولة عن نادي DIAKADI الرياضي وتدعى ليز ليتشفورد، وهي مدرّبة رياضيّة معتمدة حاصلة على شهادة ماجستير ومرشّحة لنيل درجة الدكتوراه في هذا المجال، حيث سألناها عن ألعاب القوى مع إضافة السعرات الحرارية إلى الجسم بطريقة صحية لا تُسبب كسب الدهون. فأشارت إلى أنّ العديد من النساء يقلّصن جرعة السعرات الحراريّة كثيراً (أو لفترة طويلة) الأمر الذي قد يصل بهنّ إلى مرحلة لا يتمكّنّ فيها من إحراز أيّ تقدّم على الإطلاق، حيث أخبرتنا قائلةً: "إذا توقف الجسم عن الاستجابة بسبب نقص السعرات الحرارية [أي أنّكِ تتّبعين نظاماً غذائيّاً معيّناً لكنّكِ لا تفقدين الوزن الزائد]، فيمكن أن يرجع ذلك إلى شيئين رئيسيين: الهرمونات أو الحاجة للبقاء على قيد الحياة"، وتابعت: "يؤدّي اتّباع نظام غذائيّ خاصّ لفترات طويلة إلى وضع الجسم في حالة من التوتر الشديد، مما يُبطئ جميع العمليات المتعلقة بعملية الاستقلاب والهضم. لكن يمكنكِ زيادة عملية الاستقلاب عبر عمليّة تسمى النظام الغذائيّ العكسي".

ومع ذلك، إن كنتِ تتّبعين نظاماً غذائيّاً قاسياً و"ظهرت لديكِ أعراض حادّة ناتجة عن سوء التغذيّة"، فتُحذّركِ ليز من "إعادة تغذية نفسك بنفسك لما قد يحدثه ذلك من عواقب خطيرة، بل ينبغي أن يتم الأمر تحت إشراف طبيّ مباشر". وعليكِ الحذر من كل ما يتعلّق بكمية المواد الغذائية التي تزيدينها إضافة إلى سرعة تلك الزيادة بشكل خاصّ. فتقول: "ينبغي عليكِ زيادة السعرات الحراريّة ببطء شديد، أسبوع بعد أسبوع، لتُمرّني جسمك على وضع البقاء على قيد الحياة، ولتمنحيه الوقت الكافي أيضاً لزيادة مستوى عملية الاستقلاب. فهو ليس بالإجراء الفوري إذاً، بل يحتاج إلى بضعة أشهر لعلاج أي ضرر قد يحدث لعملية الاستقلاب".

لماذا نشعر بالخمول عقب اللاستيقاظ?
ما هي أظافر الأكريليك?
وجهات سفر فريدة في 2019
هل يمكن للحميات العالي بالدهون أن تساعدكم بخسارة الوزن
تمارين شدّ عضلات البطن من المدرب جيسون والش
تمارين الكيتل بيل مع إيريك ليجا
كم هو مقدار الوزن الذي عليكم خسارته أسبوعياً?
وجهات السفر حسب الأبراج الفلكيّة
هل يمكن لشرب الماء أن يعزز عملية الأيض?
هل يمكن للكارديو أن يعزز عملية الأيض?
مقابلة مع  ري دروموند بمناسبة إطلاق مجلة المرأة الرائدة2017
كيف تخسرون الوزن إذا كانت الأيض بطيئة لديكم
Latest لياقة
All the Latest From Ryan Reynolds