Skip Nav

أديداس تُعيد إطلاق حملة اركض لأجل المحيطات 2019

بالتعاون مع منصة بارلي الشهيرة، أديداس تُعيد إطلاق حملة اركض لأجل المحيطات الآن، وبهذه الطريقة يمكنكم المساهمة في إنقاذ الكوكب

Image Source: Instagram user sfmemagazine

بالتزامن مع حلول اليوم العالمي للمحيطات، أعلنت علامة أديداس بالتعاون مع منصة بارلي لأجل المحيطات —الشركة الرائدة في تشجيع دور الأزياء على استخدام البلاستيك المستخرج من المحيطات في عمليات التصنيع— عن عودة حملة "اركض لأجل المحيطات" الآن.

فمن خلال حراك الجري العالميّ هذا، الذي يستغل التأثير الكبير للرياضة وعشق الناس لها في نشر الوعي حول تهديد التلوث البلاستيكي للمحيطات، طلب الشريكان "أديداس وبارلي" من الجميع المساعدة في حماية المحيطات من المخاطر الكبيرة المحدقة بها والناجمة عن سوء تعامل الإنسان معها، مما يؤدي إلى تلوّثها وتراكم النفايات البلاستيكية فيها.

حيث أعلنت علامة أديداس عبر مبادرتها تلك، وبدعم كبير من برج خليفة، أنها ستتبرع بدولار أمريكيّ واحد لكلّ كيلومتر يقطعه أيّ من العدائين المحترفين أو المبتدئين المشاركين في مبادرتها "اركض لأجل المحيطات" حتى يوم الـ16 من يونيو الجاري. مما يمنحكم فرصة لا تعوض للحصول على جسم رشيق ومساعدة الكوكب بشكل عام في آن واحد.

هذا وستذهب الأموال التي ستتبرع بها أديداس لدعم مدرسة بارلي أوشن في جزر المالديف، والتي تركزّ بدورها على تعليم الشباب و توعيتهم حول مخاطر التلوث البلاستيكيّ الذي تتعرض له المحيطات.

أمّا بالنسبة للأشخاص غير الراغبين بالخروج والجري في جو الإمارات الحار هذا، فيمكنكم التوجه إلى منطقة دبي للتصميم بدلاً من ذلك. حيث أصبح الحي الآن، بحسب موقع Esquire العربية، موطناً لتصميم مصنوع من نفايات المحيط يبرز تأثير التلوث البلاستيكي على مستقبلنا. إذ يشير التصميم إلى العواقب الوخيمة للأدوات البلاستيكيّة ذات الاستخدام الواحد وتأثيرها المدمر على المدى الطويل.

للتسجيل والمشاركة في دعم الحملة العالمية الهامة هذه، قوموا بتحميل تطبيق Runtastic على هواتفكم (التطبيق متوفر بنظامي آندرويد وIOS).

بتكاتف الجميع وتوحيد الجهود، نضع أقدامنا على الطريق الصحيح نحو عالم أفضل دون شكّ!

Image Source: Unsplash/Fil Mazzarino
Latest لياقة
All the Latest From Ryan Reynolds