Skip Nav

مقابلة مع مصممة المجوهرات أمايا جونز

مصممة المجوهرات أمايا جونز تتحدث عن هويتها العربية وتصاميمها المستوحاة من الصحراء

ولدت أمايا جونز من أم سعودية وأب بريطاني، وعندما بلغت سن الـ 25 كان الفن قد كوّن حياتها. فبعد حصولها على درجة البكالوريوس في الفنون والعمل في معارض المجوهرات، بدأت أمايا بتكوين أسلوبها الخاص في تصميم المجوهرات—لكن هذه القطع لم تكن إلا نماذج فقط. ألقوا نظرة على المقابلة التي أجريناها معها لتتعرفوا على الأمور التي تلهمها والمواد التي تستخدمها في عملها وكيف مزجت بين عالم التصميم والشفاء الشامل من خلال فنها.

كيف استطعت أن تربطي ما بين هويتك العربية وعملك؟

"إنني امرأة عربية لكنني أيضاً مواطنة متعددة الجنسيات، فأنا أحمل الجنسية السعودية والأرمنية والبريطانية في ذات الوقت وعشت في لندن والولايات المتحدة الأمريكية وسافرت إلى قارات عديدة. لذلك فإن هويتي عبارة عن خارطة لبلدان وثقافات مختلفة أصبحت مع مرور الوقت جزءاً من شخصيتي. لعب ميراثي المتنوع دوراً في تحرري كفنانة وإنني أفتخر كوني أمريكية وسعودية وأوروبية، والأهم من ذلك أنني أتعامل مع العالم بعقل منفتح."

ماذا تخبرينا عن المشهد في الشرق الأوسط وذلك الجمال الطبيعي في المنطقة، وكيف أثر على مسيرتك الفنية؟

"إنني ابنة الصحراء ولدي جذوري العربية، لكنني ترعرعت في صحاري توكسون. إنني مهووسة بجمال المناظر الطبيعية في الشرق الأوسط من المحيطات إلى الخلجان وزرتها أكثر من مرة. قضيت 8 سنوات من حياتي في صحراء سونوران والتي كان لها الأثر الأكبر في مسيرتي الفنية. الصحراء هي مكان يبعث على الطمأنينة حيث يتوقف الزمان هناك. إنني أعشق الحيادية وعمق المناظر الطبيعية، وفي حملتي الدعائية قمت بوضع مقطع فيديو عبارة عن قصيدة غنائية لتلك الصحارى."


هل من الممكن أن تخبرينا عن الإلهام وراء مجموعتك الأخيرة؟

"كما تعلمون، لقد نشأت وترعرعت في صحراء توكسون في أريزونا، الأمر الذي جعلني أتأثر بثقافتها تأثيراً كبيراً. إنني إنسانة أحب البساطة والتصاميم القوية في الفن الأصلي، وحاولت أن أمزج بين ثقافتي وتربيتي. ومن مصادر الإلهام التي ألهمتني كانت تلك القصص التقليدية عن دور الطبيعة. فمجموعتي الأخيرة كانت مستوحاة من رمز الشمس التي تهب الحياة وتحمل إلينا النور وتساعد على النمو والبركة، وكذلك تمثل أشعتها الاتجاهات الأساسية (الشمال والجنوب والشرق والغرب). أريد لمجوهراتي أن تكون ملهمة للآخرين كما كانت مصدر إلهام لي من خلال تجسيد البساطة والقوة والجمال في الطبيعة."

ما هي المواد التي تستخدمينها ولماذا؟

"عادةً ما أستخدم الحجارة التي تستخدم في العلاج، وهي مصنوعة يدوياً في لوس أنجلوس، حيث أن تنوعها يجعل منها قطع فريدة من نوعها، كالأحجار الكريمة مثل التورمالين الملونة التي تزين مجوهراتي، ويعرف هذا الحجر بقوة تغييره للألوان وفقاً للإضاءة، كما يبعث التورمالين الأيونات السالبة التي تساعد في التئام الجروح وإزالة السموم من الجسم، ويخفف من التوتر ويزيد من اليقظة العقلية ويحسن الدورة الدموية ويقوي جهاز المناعة."

كما أن الشحنة الكهربائية الموجودة في التورمالين، تجعلها واحدة من المعادن الوحيدة التي يمكن أن تنبعث منها الحرارة، لذلك فإن مجوهراتي تماماً مثل الشمس يشع منها الدفء والحماية."


ماذا يعني لك أن تكوني امرأة عربية؟

"يعد ارتباطي بعائلتي وأهمية قضاء وقت معهم من السجايا التي يشتهر بها أهالي الشرق الأوسط. فأحياناً أتساءل عن هويتي العربية ولأي درجة أنا عربية وما هو الجزء الأمريكي أو البريطاني أو الأرمني أو حتى الأريزوني من شخصيتي. لكن بالطبع هذا جواب الشخص العربي المعتاد! لم تكن المرأة العربية أبداً في مجتمعنا العالمي في سنة 2017 من الأشخاص المتعصبين أو غير المنسجمين مع الآخرين. إنني فخورة جداً بالمرأة السعودية فهي مصدر إلهامي لأنها تسلك الطرق الإبداعية لتحقق أحلامها. إنها مصدر الإلهام للأجيال القادمة حيث أثبتت لنا قدرتها على تحقيق المستحيل."




Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds