Skip Nav

مطعم Bord Eau أبوظبي يقدّم لزبائنه وجبة فاخرة متكاملة

بات بإمكانكم الآن أن تعيشوا تجربة العشاء الأخير الذي حظي به ضيوف سفينة التايتنك الشهيرة في أبوظبي


في الـ12 من شهر أبريل لعام 1912، حظيَ ضيوف سفينة التايتنك الأسطوريّة بعشاءٍ فاخرٍ شمل كافّة أصناف الطعام الشهيّ واللذيذ في مقصورة الدرجة الأولى من الباخرة العملاقة تلك.

وقد مَثّل هذا العشاء رمزية خاصّة نظراً لكونه الوجبة الأخيرة التي قُدّمت للركّاب على متن الباخرة الفخمة قبيل غرقها بقليل. حيث خُلّدت ذكرى ذلك العشاء بكلّ جزئيّاته ومظاهر الترف فيه عبر فيلم التايتنك الشهير، الذي تصدّر بطولته كلٌ من النجمين ليوناردو دي كابريو وكيت وينسليت عام 1997.

وعلى الرغم من غرق بطليّ تلك القصة، جاك وروز، قبل أن يخبرانا بأحداث اللحظات الأخيرة على ظهر الباخرة، إلّا أنّكم ستحظون اليوم بفرصة مميّزة لتعيشوا أجواء تلك الليلة الآسرة بأنفسكم في مطعم Bord Eau بإمارة أبوظبي.

حيث سيتمكّن عشّاق الطعام من حجز طاولاتهم الخاصّة هناك خلال يومي الـ14 والـ15 من أبريل الجاري، ليستمتّعوا بخدمة راقية من الدرجة الأولى وقائمة وجبات فاخرة ومتكاملة تشبه في تفاصيلها ما تم تقديمه لضيوف السفينة الغارقة تلك تماماً.

وبحسب ما قاله المدير العام للفندق، السيّد توماس غاس: "سيقدّم مطعم Bord Eau لزبائنه تجربة فريدة من نوعها هذا العام. حيث يمثّل العشاء الأخير على متن سفينة التايتنك واحدةً من أروع تجارب الطعام التي ينبغي أن يعيشها ضيوفنا على أرض الواقع وألا تنحصر بمخيّلتهم فقط. لذا سنمزج لهم الطعام الشهيّ الباذخ مع الترفيه المفعم بالحيويّة ونقدّمهما معاً بكلّ رقيّ ضمن طابعٍ تاريخيّ رائع ليختبروا لحظات لا مثيل لها أثناء تناولهم لوجبة العشاء".


سيرافق العشاء معزوفات فريدة من روائع موسيقا الجاز التي ستنقل الضيوف بسحرها إلى بدايات القرن العشرين، خاصّةً مع تصاميم الديكور الداخلي المميّزة التي تعجّ بلمساتٍ فنيّة استثنائيّة من تلك الحقبة.

لذا فمن المؤكّد بأنّكم لن تفوّتوا على أنفسكم فرصة ذهبيّة كهذه حتماً، سواءً أكنتم من عشّاق التايتنك أم لا.


Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds